رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

محاكمة شقيقين خطفا فتاة وهتكا عرضها بالجيزة

حبس متهمين
حبس متهمين

قررت النيابة العامة بشمال الجيزة، بإشراف المستشار محمد القاضي، المحامي العام الأول لنيابات شمال الجيزة، اليوم الأربعاء، إحالة شقيقان للمحاكمة على خلفية اتهامهما باختطاف فتاة وتصويرها عارية وإرغامها على التوقيع على إيصالات أمانة بمنطقة الدقي بمحافظة الجيزة.

- قرار الإحالة

و كشف قرار الإحالة الصادر من نيابة الدقي الذي حصلت " الدستور" على نسخة منه، أن النيابة العامة تتهم كل من " م.س"، "33 سنة"، محاسب، و" ج.س"، "29 سنة"، مدير مركز للتجميل، بدائرة قسم شرطة الدقي بمحافظة الجيزة، خطفا بالتحايل المجني عليها " د.م"، وذلك بإيهامها بالحضور إلى محل عملهم للتحصل على مستحقاتها المالية مستخدمين تلك الحيلة للتغرير بها وتمكنت بتلك الوسيلة من انتزاعها من أيدي ذويها وقطع صلتها بهما.

واضاف قرار الاحالة ان تلك الجناية اقترنت بجناية اخرى بأنهما بذات الزمان والمكان، هتكا عرض المجني عليها بالقوة، وذلك بأن قاما بحسر ملابسها عنها عنوة عقب التعدي عليها بالضرب وتهديدها بفقد عذريتها حال عدم امتثالها لهما، مما أقعدها عن المقاومة وتمكنا بتلك الوسيلة من تصويرها عارية كاشفين بذلك عورتها.

كما أشار قرار الإحالة إلى أنهما أكرها المجني عليها بالقوة على التوقيع على سندات دين تثبت وجود حالة قانونية، وذلك بأن قاما بالاعتداء على المجني عليها بالضرب وإجبارها على توقيع 5 إيصالات أمانة بقيمة مالية محددة،وبعض المستندات الدالة على إنهاء إحدى المراكز القانونية الخاصة بالمجني عليها والتي ترتب عليها فوات حقها في الحصول على مستحقاتها المالية.

- أقوال الضابط مجري التحريات

وكشفت شهادة الضابط مجري التحريات أمام النيابة، أن تحرياته السرية توصلت إلى صحة قيام المتهمين باستدراج المجني عليها بمقر مركز التجميل المملوك لهما زعما بإنهاء علاقة العمل بينهما وقاما بالتعدي عليها بالضرب واكراهها علي التوقيع علي بعض إيصالات الأمانة والمستندات.

وجاء في أقوال الضابط أن المتهم الثاني قام بانتزاع مفتاح سيارتها دون إرادتها والاستيلاء على ما بداخلها من مستندات، وإبان تلك المدة قام المتهم الأول حال انفراده بها بتهديدها بسلب عذريتها حال عدم رضوخها لرغباته بحصر ملابسها وتصويرها عارية، فامتثلت له وقامت بحصر ملابسها كليا كاشفة عن عورتها ثم قام بتصويرها بهاتفه المحمول مهددا اياها بنشر تلك المقاطع على مواقع التواصل الاجتماعي أثناءها عن إبلاغ الشرطة.

وأشار الضابط خلال أقواله أنه باستدعاء المتهمين ومواجهتهما أقرا بارتكاب الواقعة، وبالانتقال برفقتهما إلى محل الواقعة تمكن من ضبط 3 إيصالات أمانة، ومستندات عليها توقيع المجني عليها ومستندات ملكية مركبة خاصة بها.