رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
الأحد 12 يوليه 2020 الموافق 21 ذو القعدة 1441

حكاية فيلم لفاتن حمامة تم تصويره فى بيت الأبنودى

الأربعاء 27/مايو/2020 - 06:32 ص
فاتن حمامة
فاتن حمامة
ايهاب مصطفى
طباعة
كانت فاتن حمامة قد وافقت على بطولة الفيلم التليفزيوني "أغنية الموت" عن مسرحية للمفكر الكبير توفيق الحكيم، إخراج سعيد مرزوق في أول تعاون فني بينه وبين فاتن حمامة.

كان هناك العديد من المشكلات حتى يتم تصوير الفيلم، وهي البيئة الصعيدية، خاصة أن الفيلم يناقش قضية الثأر وسط العادات والتقاليد في الجنوب، وأيضًا مشكلة اللهجة الصعيدية، برغم أن حمامة قدمت من قبل فيلم دعاء الكروان وهو باللهجة الصعيدية أيضًا.

وكان الخبير للهجة الصعيدية هو الشاعر الكبير عبدالرحمن الأبنودي، وهنا طلبت فاتن حمامة وسعيد مرزوق من الأبنودي أن يتم تصوير الفيلم في بيت الأبنودي أو شرح البيت، حتي يتم تصميم ماكيت نسخة طبق الأصل من البيت الذي ولد ونشأ فيه في صعيد مصر، وبالفعل وافق الأبنودي على طلبهما، ومنح المصممين نفس تصميم بيته بنفس "الغرف" و"الطاقات" و"المزيرة" ونفس السرير "الجريدي" الذي كانت تجلس عليه والدته وكل شىء، حتى أصبح محاكاة حقيقية لبيته في الصعيد، وذلك حسبما ذكرت مجلة الشبكة في حوار مع الفنانة الكبيرة فاتن حمامة.

يذكر أن الفيلم يتناول أمًا يُقتل ابنها وتطالب ابنها الآخر بالثأر وحين يسافر ترسل خلفه من يقتله، وقالت فاتن حمامة إن توفيق الحكيم تناول رؤية الثأر من زاوية جديدة في هذا الفيلم.