رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

القصة الكاملة لقضية حبس حسام حبيب و اتهامه بالتعدى على منتج

حسام حبيب
حسام حبيب

قررت محكمة القاهرة الجديدة، أمس الإثنين، حبس حسام حبيب زوج الفنانة شيرين عبدالوهاب لمدة عام، ودفع غرامة 10 آلاف جنيه، في القضية المتهم فيها بالشروع في قتل المنتج ياسر خليل مدير أعمال شيرين السابق أمام منزله بعد إشهار سلاح ناري في وجهه.

كان ياسر خليل، مدير أعمال شيرين السابق، قد تقدم ببلاغ منذ فترة ضد الفنان حسام حبيب، زوج الفنانة شيرين عبدالوهاب، بعد أن أشهر في وجهه سلاحًا ناريًا مهددًا إياه بالقتل، وذلك في شهر ديسمبر الماضي.

حيث حاول حبيب الاعتداء عليه رفقة عدد من "البودي جارد" المسلح مما أحدث به إصابات، كما أن حسام حبيب اتهم أيضًا المنتج ياسر خليل بالشروع في قتله، ولكن المحكمة برأت خليل وأدانت حبيب.

وقالت مصادر إن حسام أقدم على ذلك بعد أن طلب من ياسر خليل عدم الاتصال بزوجته الفنانة شيرين عبدالوهاب، وقطع علاقته بها تمامًا على إثر خلاف قديم بينهما.

استئناف حسام حبيب
عقب صدور الحكم تقدم حبيب بطلب استئناف للمحكمة، وقررت محكمة جنح مستأنف القاهرة الجديدة تحديد جلسة 9 أبريل المقبل لنظر الاستئناف المقدم من الفنان حبيب على حكم حبسه سنة، في جنحة ضرب ضد المنتج ياسر خليل.

وأكدت شركة أوبرا للمحاماة والاستشارات القانونية أنه تم بالفعل إصدار قرار بحبس حبيب لصالح المنتج ياسر خليل، وذلك بعد اتهامه بالشروع في القتل.

وأوضحت الشركة أن هذا القرار غير نهائي، خاصة أنه حكم ابتدائي حيث يحق لحسام حبيب أن يستأنف على هذا القرار في المدة القانونية المحددة له، ولكن قرار الحبس يؤكد أن حبيب مدان وأن ياسر خليل بريء، وأضافت أن الاستئناف على الحكم متاح حتى وقت معين وبعدها يصبح الحكم نهائيًا.

ونفى مصدر قضائي وجود أي نوع من الأسلحة بالقضية، مؤكدًا أنه في حالة وجود سلاح لدى المتهم ستكون القضية جناية وليست جنحة.

خلافات حسام حبيب وياسر خليل
تعود الخلافات بين حسام حبيب ومدير أعمال شيرين عبدالوهاب السابق، ياسر خليل، إلى فترة طويلة، وذلك منذ زواج حسام من شيرين عبدالوهاب حيث حدث خلاف بينهما وأزمة كبيرة، بعد أن قام حبيب فى أحد الجلسات بالإفصاح عما قاله ياسر خليل عن أحد الفنانين وهو ما تسبب في مشكلة بين خليل وهذا الفنان.

فقام خليل بالاتصال بحبيب ونشبت مشاجرة كبيرة بينهما على الهاتف، إلا أن شيرين حاولت الإصلاح بينهما كي لا تكبر الأزمة وتوسطت لإنهاء الخلاف، وتدخل في الأمر شقيقها محمد وانتهى بالفعل لتخوف ياسر خليل من أن يخسر عمله الجديد الذي تعاقد عليه لصالح إحدى شركات الإنتاج، ولكن أصر حبيب على تهديد ياسر حتى يبتعد عنه وعن زوجته.


اقرأ أيضًا:
9 أبريل.. نظر استئناف حسام حبيب على حبسه سنة