الأربعاء 08 أبريل 2020 الموافق 15 شعبان 1441

دعوة لتمزيق العضوية بـ «نادي القلق» في كتاب جديد لجلال الشايب

الأربعاء 19/فبراير/2020 - 08:31 ص
نادي القلق
نادي القلق
ا ش ا
طباعة
في كتابه "نادي القلق"، الصادر حديثا عن الدار المصرية اللبنانية، يدعو الدكتور جلال الشايب إلى الخروج من هذا النادي الذي يضم ملايين يعانون من مرض العصر.

وهو كذلك يدعو قراءه ألا يكونوا من هؤلاء الذين يقلقون دائما من أجل غدهم، وألا يبكوا على ما فاتهم.. يدعوك ببساطة أن تكون كالأطفال يعيشون يوما بيوم، لا يحملون هما لما سيأتي في مستقبلهم ويستمتعون فقط بيومهم.

"نادي القلق"، هو كتاب نادر من الكتب التي بوسعها أن تغرقنا في صفحاتها وسطورها، وننسى تصنيفها، أو رسالتها الثقيلة، أو مبتغاها الأصيل في توصيل معنى لأذهاننا.

ودائما الكتب التي تنطوي على رسائل كبيرة، تكون مكتوبة بأسلوب ثقيل شديد الوطأة، أو منفر، إلا بعض الكتاب الذين ينجحون في تفادي الأسلوب الثقيل، أو الممل، أو المنفر، ويجتذب قراءه.

من هؤلاء الكتاب "جلال الشايب" وكتابه "نادي القلق" الذي سرعان ما ستغرق في سطوره منذ أول صفحة، حتى الصفحة الأخيرة (الصفحة 134).

وهو على قلة صفحاته، إلا أنه كتاب تود ألا ينتهي.. إذ يسير على نهج الحكايات الحياتية الحقيقية التي وقعت لصاحبها، لكنه يصوغها في متن أدبي جميل، استفاد من كونه مارس أشكالا مختلفة من الكتابة منها الروائي، ومنها غير ذلك.