-
الأحد 15 ديسمبر 2019 الموافق 18 ربيع الثاني 1441

أمل جديد لمرضى سرطان الرئة

الثلاثاء 03/ديسمبر/2019 - 10:36 م
جريدة الدستور
وكالات
طباعة
توصل باحثون من مركز أندرسون للسرطان بجامعة تكساس الأمريكية إلى مسؤولية أحد البروتينات عن تغذية وتطور السرطان وقمع الاستجابة المناعية للمرض.

ومن خلال العمل على نماذج فئران تعاني من سرطان الرئة، وجد الفريق البحثي في الدراسة التي نشرت، الإثنين، بدورية "Nature Cell Biology"، أن البروتين كيناز 1 (TBK1)، يساهم في تكوّن الأورام وتنشيطها بواسطة عوامل النمو، وهو ما يوفر أول دليل على أن هذا البروتين يعمل في الخلايا السرطانية، ويساعد في كبت المناعة، ما يشير إلى أن استهدافه يمكن أن يعوق نمو الورم، ويعزز المناعة ضد الأورام.

وخلال التجارب التي أجراها الفريق البحثي، كشفت الدراسة أن التخلص من البروتين في نموذج الفئران المصابة بسرطان الرئة، قلل بشكل كبير من عدد وحجم الأورام، ثم قاموا بعد ذلك باستخدام دواء "ألكسانوكس" المصمم خصيصا لتثبيط هذا البروتين والمستخدم لعلاج قرح الفم في علاج أورام الرئة، فوجدوا، أن الفئران التي تم حقنها بهذا الدواء حدث لديها انخفاض حاد في عدد وحجم أورام الرئة.

وفي محاولة لفهم ما أحدثه هذا الدواء، وجد الفريق البحثي أنه أدى إلى زيادة تواتر الخلايا التائية المناعية في رئتي الفئران.

ويواصل الفريق البحثي حاليا الأبحاث قبل السريرية اللازمة لوضع الأسس للتجارب السريرية، بما في ذلك تحديد ما إذا كان عقار "ألكسانوكس" قد يعمل ضد أنواع السرطان الأخرى.