رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
الأربعاء 08 يوليه 2020 الموافق 17 ذو القعدة 1441

الإجهاد المزمن قد يلعب دورا فى ارتفاع الضغط بين الأمريكيين السود

الأحد 20/أكتوبر/2019 - 07:57 ص
جريدة الدستور
أ ش أ
طباعة
أفادت دراسة طبية جديدة بأن ارتفاع مستويات التوتر المزمن قد يزيد من خطر إصابة الأمريكيين من السود بارتفاع ضغط الدم.

ووجد الباحثون في كلية الطب جامعة (نيويورك) - بعد تحليل بيانات أكثر من 1،800 أمريكي من السود - "إنه على مدى سبع سنوات، كان الأشخاص الذين أبلغوا عن مستويات إجهاد مرتفعة طويلة الأجل أكثر عرض بنسبة 22 % للإصابة بضغط الدم المرتفع، مقارنة بأولئك الذين يتمتعون بمستوى منخفض من الإجهاد.. يمكن أن يتسبب ضغط الدم المرتفع في زيادة مخاطر الإصابة بالسكتة الدماغية، والتي تعد السبب الرئيسي للوفاة والعجز".

وقالت الدكتورة "تانيا سبرويل"، أستاذ مشارك في مدرسة جامعة نيويورك - في بيان صحفي - "خلال فترة متابعة الدراسة، أصيب ما يقرب من نصف المشاركين بضغط الدم المرتفع، وهذا يسلط الضوء على الحاجة إلى استراتيجيات جديدة لمنع ارتفاع ضغط الدم للأمريكيين من أصل إفريقي، وتغيير نمط الحياة".

وأضافت "إن تدخلات إدارة الإجهاد الحساسة ثقافيًا قد تساعد في منع ارتفاع ضغط الدم وتقليل مخاطر القلب اللاحقة بين الأميركيين السود. ولكن هناك حاجة إلى مزيد من البحث أولا"، وتابعت "تشير نتائجنا إلى أن تقييم الإجهاد المزمن بمرور الوقت وليس في مناسبة واحدة يمكن أن يساعد في تحديد الأشخاص الأكثر عرضة للخطر".