القاهرة : السبت 25 مايو 2019
محمد الباز رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمد العسيري رئيس التحرير التنفيذي
عالم
الخميس 14/مارس/2019 - 06:12 م

أنا مارك زوكربيرج.. هتساعدنى؟.. «فيسبوك» يغرّد على «تويتر» بعد عطل مفاجئ

أنا مارك زوكربيرج..
هالة أمين
dostor.org/2552912

تناولت تقارير عالمية، واقعة تعطل موقع «فيسبوك»، ومنصات التواصل الاجتماعى التابعة له «إنستجرام، وماسنجر، وواتس آب»، مساء أمس الأول، والتى استمرت لمدة تجاوزت ٨ ساعات، لم يتمكن خلالها مستخدمو تلك المنصات من الوصول إلى حساباتهم الإلكترونية.

سلّطت المواقع العالمية الأضواء على اضطرار إدارة «فيسبوك»، والإدارات التابعة لها، للتواصل مع جمهورها عبر موقع «تويتر» للحديث عن العطل، ما أشعل التعليقات الساخرة على الفضاء الإلكترونى من الإدارة التى فشلت فى التواصل مع رواد موقعها، ولجأت إلى منصة تبدو منافسة.
ووفقًا لصحيفة «ديلى ميل» البريطانية، فإن «تويتر» المنصة الوحيدة التى نجت من التعطل، ليلة أمس الأول، لأنها لم تندمج مع «فيسبوك» مثل باقى المنصات. واستخدم عدد كبير من مشاهير الفن والسياسة حساباتهم الإلكترونية على موقع «تويتر» للسخرية من إدارة «فيسبوك»، التى تعرضت فى الآونة الأخيرة لعدة اختراقات ومشكلات كارثية، أثرت على مصداقية الموقع.
ومن ضمن أبرز التعليقات، ما قاله نجم كرة القدم الأمريكى، كولتون أندروود، الذى حاول الإعلان عن دخوله فى علاقة عاطفية جديدة، عبر رفع صور لحبيبته على موقع «إنستجرام»، ولكنه لم يستطع، فكتب تغريدة على «تويتر» يقول فيها: «هاى إنستجرام.. لقد خرجت مع صديقتى الجديدة، ليلة أمس، وأردت أن أنشر بعض الصور لنا، هل يمكنك إصلاح نفسك قريبًا؟».
وسخرت نائبة الكونجرس الديمقراطية، ألكسندريا أوكاسيو كورتيز أيضًا، من عطل «فيسبوك» على حسابها بموقع «تويتر»، قائلة، فى تغريدة: إن انقطاع خدمة «إنستجرام» يعنى أنها لن تستطيع نشر صور رحلة تسوق الأثاث الخاصة بها لملايين من متابعيها.
وكتبت الممثلة، ميندى كالينج، التى تنشط على «تويتر» بشكل أكبر من «فيسبوك»، تغريدة لطيفة، قالت فيها: «أتمنى أن يكون انقطاع فيسبوك وإنستجرام وواتس آب أمرًا جيدًا بالنسبة لى، لعلى أحظى ببعض المتابعين على حسابى على تويتر».
حتى المطاعم، التى لها صفحات على «فيسبوك»، غرّدت على «تويتر»، وكان منها مطعم «دينى» الأمريكى الشهير، الذى استخدمت إدارته العطل فى الترويج لنفسها، حيث قالت فى تغريدة: «إنستجرام وفيسبوك مغلقان.. لكن (دينى) دائمًا مفتوح».
وانتهز الممثل الأمريكى، تومى ويزو، الفرصة للترحيب بالمتابعين الجدد الذين ربما يعثرون على حسابه على «تويتر» خلال فترة انقطاع الخدمة عن «فيسبوك» و«إنستجرام»، وقال: «فيسبوك معطّل وإنستجرام معطّل.. مرحبًا بكم فى تويتر»، ونشر فيديو له وهو يخبر متابعيه بأنهم سيحظون بوقت رائع.. حتى النجمة الأمريكية، ليندسى لوهان، كتبت رسالة بسيطة لـ«إنستجرام»، على حسابها على موقع «تويتر»، قالت فيها: «عزيزى إنستجرام من فضلك أدخلنى».
واغتنم النجم الأمريكى، جوش بيك، الفرصة لإطلاق عدد من النكات على حسابه بموقع «تويتر»، وكتب أكثر من تغريدة، منها: «مع عطل فيسبوك وإنستجرام، أصبحت ٢٥٠ عارضة أزياء يعملن فى صحة الأسنان»، وتغريدة أخرى تقول: «مع عطل فيسبوك وإنستجرام فإن الجميع أفلس».
حتى موقع «إنستجرام» ذاته، استخدم منصة «تويتر» ليشرح الموقف، وغرّد يقول: «نحن على دراية بمشكلة تؤثر على وصول الأشخاص إلى إنستجرام فى الوقت الحالى.. نعلم أن هذا أمر محبط، وفريقنا يبذل قصارى جهده لحل هذه المشكلة فى أسرع وقت ممكن».
وانتقل الكثيرون إلى «تويتر» لنشر الصور الشخصية ومقاطع الفيديو التى كان يمكنهم نشرها على «إنستجرام»، بينما كان آخرون يتمتعون بالكثير من المرح فى نشر النكات والتغريدات حول ما يسمى «أزمة وسائل التواصل الاجتماعى».
كما توجه الصحفيون إلى «تويتر» لنشر تغريدات ساخرة عن عطل «فيسبوك» و«إنستجرام»، وكتبت الصحفية، مارى لو كونت، المحررة بجريدة «الجارديان» البريطانية، تغريدة تقول فيها: «يا إلهى أنا سعيدة للغاية.. إن إنستجرام لا يزال لا يعمل، وآمل أن يستمر، أخيرًا سيتعين على الناس المجىء إلى هنا (تويتر) ويتعلمون أن يكونوا مضحكين لجذب الانتباه مثلنا».
وسخر بعض المستخدمين العاديين، أيضًا، وكتب أحدهم على «تويتر» يقول: «لقد أكلت وجبتين يا إنستجرام ولم أتمكن من نشر الصور، وبهذا الشكل سيفكر معجبينى بأننى أتضور جوعًا».
ونشر أحد مستخدمى «تويتر» صورة لتوم أندرسون، مؤسس موقع التواصل الاجتماعى الجديد «Myspace»، وكتب: «لقد كان هذا الرجل ينتظر هذا اليوم».
وسخر الكثيرون من ذعر الناس بسبب عطل وسائل التواصل الاجتماعى، فكتب مستخدم على «تويتر» يقول: «كل عارضات السوشيال ميديا، يدركن أن عليهن البحث عن وظائف جديدة لأنهن عاطلات عن العمل الآن».
وكتب الممثل الكوميدى، جون فوجلسانج، وكأنه يشرح لأطفاله الحدث بطريقة ساخرة فى تغريدة على «تويتر»: «يا بنى، لم أولد خلال الحرب العالمية الثانية، ولكننى عشت بما فيه الكفاية لأتذكر عندما توقف فيسبوك وإنستجرام فى نفس الوقت، خلال فصل الشتاء الرهيب لعام ٢٠١٩».
وحتى فيسبوك نفسه، غرّد على حسابه فى موقع «تويتر»، قائلًا: «نحن ندرك أن بعض الأشخاص يواجهون حاليًا مشكلة فى الوصول إلى مجموعة تطبيقات، ونحن نركز على العمل على حل المشكلة فى أسرع وقت ممكن، ولكن يمكننا تأكيد أن المشكلة لا تتعلق بهجوم إلكترونى أو أى هاكرز».
وأفاد أكثر من ثلث مستخدمى «فيسبوك» بتأثرهم بالانقطاع الكامل، وقال آخرون إنهم لا يستطيعون تحديث الصفحة الرئيسية أو تسجيل الدخول إلى حساباتهم.

ads
ads
ads