الأربعاء 16 أكتوبر 2019 الموافق 17 صفر 1441
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
RevUP Advertisements

بعد وفاة صاحب أشهر قبلة في التاريخ عن 95 عامًا.. هل القبلات تطيل العمر؟

الجمعة 22/فبراير/2019 - 11:19 ص
جريدة الدستور
شيماء دهب
طباعة
منذ أيام تُوفّي البحّار الأمريكي صاحب القبلة الشهيرة التي التقطت له مع إحدى الفتيات في ميدان التايمز بنيويورك، احتفالا بنهاية الحرب العالمية الثانية، عن عمر يناهز الـ 95 عامًا، حيث كانت هذه إحدى أربع صور التقطها المصوّر ألفريد أيزنشتات، بين عدد من الصور الاحتفالية لمجلة لايف، وتعد من أشهر الصور التي لاقت رواجًا في تلك الفترة.

وتوفيت الممرضة التي تلقت القبلة في الصورة، غريتا فريدمان، عام 2016، بعمر 92 عاما.
وهذا يجعلنا نتساءل هل القبلات تطيل العمر؟

كشفت دراسة أمريكية، حديثًا، أن تبادل القبلات بين الحبيبين تضيف من رصيد العمر خمسة سنوات حيث أنها مفيدة للقلب، وتساعد على إنتاج الأدرينالين، الذي يسبب زيادة ضخ الدورة الدموية، كما أنها تعمل على حرق السعرات الحرارية القبلات تعمل على حرق السعرات الحرارية، فقبلة بسيطة يمكن أن تحرق من 6 إلى 12 سعرة حرارية، فالاستمرار على التقبيل بصفة متكررة يعمل على زيادة حرق السعرات الحرارية.

وأوضحت الدراسة أن التقبيل يعمل على تخفيف الإجهاد والشعور بالتوتر، ويتيح الشعور بالرفاهية والراحة، ويحافظ على الوجه خاليا من التجاعيد التقبيل يحرك 30 عضلة مختلفة من الوجه، ويؤدي إلى نشاط الدورة الدموية به، مما يحافظ على بقاء الوجه بمظهر الشباب، والقضاء على ظهور التجاعيد والخطوط عليه.

وكانت قد التقطت هذه الصورة التي التُقطت لجورج مندونسا وهو يطوي خاصرة جريتا زيمر فريدمان التي كانت تبلغ من العمر إحدى وعشرين سنة آنذاك ويطبع على فمها قبلة في يوم النصر على اليابان.
ads