القاهرة : الجمعة 22 مارس 2019
محمد الباز رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمد العسيري رئيس التحرير التنفيذي
الكرازة
الخميس 21/فبراير/2019 - 07:39 م

الأحد.. مصر تستقبل 100 وفد من ميلانو ورئيس الكنائس الشرقية بالفاتيكان

الأب هاني باخوم
الأب هاني باخوم
مونيكا جرجس
dostor.org/2527055

كشف الأب هاني باخوم، المتحدث الرسمي للكنيسة الكاثوليكية بمصر، عن تفاصيل زيارة عدد من كُهنة ميلانو، في إطار إحياء مسار العائلة المقدسة، خلال فبراير الحالي.

وأكد الأب هاني باخوم المتحدث الرسمي للكنيسة الكاثوليكية، أن مصر تستقبل وفدًا يضم 120 كاهنًا من ميلانو يصلون إلى مصر في 24 من فبراير الحالى تستمر الزيارة حتي 1 مارس المقبل.

وقال "باخوم" - في تصريح لـ "الدستور"- إن الوفد سيزور قداسة البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، والأنبا إبراهيم إسحق بطريرك الكاثوليك، كما يزور بعض أماكن العائلة المقدسة في القاهرة وأديرة وادي النطرون، وكلية العلوم الإنسانية واللاهوتية بالمعادي، التابعة للكنيسة القبطية الكاثوليكية.

يًذكر أن بطريرك الكاثوليك بمصر الأنبا إبراهيم إسحق، استقبل في يونيو من العام الماضي، وفدًا من إيبارشية ميلانو، يرأسه الأب أندريا، مسئول التكوين الدائم للإكليروس بالإيبارشية، لإعداد تنظيم رحلة حج 100 كاهن من ميلانو خلال العام الحالى إلى مصر على مسار العائلة المقدسة.

ويرجع أهمية مسار العائلة المقدسة عندما أدرج بابا الفاتيكان البابا فرنسيس الأول، مسار العائلة المقدسة، ضمن برامج الحج المسيحي، مباركًا أيقونة العائلة المقدسة معطيًا إشارة الأنطلاق لهذا النوع من السياحة، الذي سيكون له بالتأكيد أثر إيجابي على صورة مصر في الخارج، كبلد للأمن والأمان، وكذلك على السياحة بشكل عام.

وترجع فكرة إحياء مسار العائلة المقدسة إلى عام 1988 في عهد البابا شنودة الثالث، والبابا جون بول الثاني بابا الفاتيكان، وفي عهد الوزير ممدوح البلتاجي، الذين بذل مجهودًا كبيرًا لكن لم يكلل بالنجاح.

وفي السياق ذاته تستقبل مصر رئيس مجمع الكنائس الشرقية، الكاردينال ليوناردو ساندرى، فى الفترة ما بين 24 فبراير حتى 4 مارس المقبل، بمناسبة الاحتفال بالمئوية الثامنة لمقابلة القديس فرنسيس الأسيزى والملك الكامل الأيوبى.

كما من المقرر أن يزور أيضًا العديد من الإيبارشيات بالمحافظات المختلفة، وسيضع حجر الأساس لكاتدرائية السيدة العذراء أم المعونة للأقباط الكاثوليك بالأقصر، بالإضافة إلى زيارة لقداسة البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية.

ads
ads