القاهرة : الأربعاء 20 فبراير 2019
محمد الباز رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمد العسيري رئيس التحرير التنفيذي
ads
عالم
الإثنين 11/فبراير/2019 - 08:52 م

وزير خارجية البحرين يستقبل سفير أستراليا

 وزير الخارجية البحريني
وزير الخارجية البحريني الشيخ خالد بن أحمد بن محمد آل خليفة
dostor.org/2513514

استقبل وزير الخارجية البحريني الشيخ خالد بن أحمد بن محمد آل خليفة، في مكتبه بالديوان العام للوزارة، اليوم، رضوان جدوت، سفير أستراليا لدى مملكة البحرين والمقيم في الرياض.

وخلال اللقاء، قدم وزير الخارجية البحريني إلى السفير جدوت مذكرة تتضمن المستندات المطلوبة من قبل المحكمة المختصة لاسترداد المحكوم عليه حكيم العريبي،ومن بينها الحكم الصادر وأمر القبض الدولي الصادر بحق المذكور بموجب المواد 418 و422 و425 من قانون الإجراءات الجنائية والتي بدورها وافقت على توجيه الاسترداد للسلطات الأسترالية عن طريق وزارة العدل والطريق الدبلوماسي الذي رسمه القانون.

كما أكد الوزير خالد بن أحمد آل خليفة حرص مملكة البحرين على تعزيز أوجه التعاون الثنائي وتطوير العلاقات مع أستراليا الصديقة، وعدم السماح لأي قضية بالتأثير على هذه العلاقات والتي تشهد تقدما مستمرًا على مختلف الأصعدة بفضل الحرص على الإرتقاء بها إلى آفاق أوسع بما يستند إلى المصالح المشتركة والاحترام المتبادل ويعود بالنفع على البلدين والشعبين الصديقين، متمنيًا لسعادة السفير دوام التوفيق فيما يبذله من جهود طيبة في تنمية العلاقات بين البلدين الصديقين.

من جانبه، أعرب السفير الأسترالي رضوان جدوت عن اعتزازه بلقاء وزير الخارجية البحريني، مشيدًا بعلاقات التعاون القائمة بين البلدين على المستويات كافة، متمنيًا لمملكة البحرين دوام التقدم والرخاء.
وأعلنت الخارجية البحرينية في وقت سابق اليوم أنها على علم بقرار القضاء التايلاندي وقف الإجراءات القضائية ضد لاعب كرة القدم البحريني حكيم العريبي.

وشددت الوزارة في بيان، باللغة الإنجليزية، على أن "حكم الإدانة الصادر (عن القضاء البحريني) بحق السيد العريبي لا يزال قائما ومن حقه الطعن عليه أمام محكمة الاستئناف البحرينية".
ولفت البيان إلى أن "مملكة البحرين تؤكد من جديد حقها في اتخاذ كافة الإجراءات القانونية اللازمة بحق العريبي".

وكانت محكمة جنائية تايلاندية أسقطت الدعوى الخاصة بترحيل العريبي، العضو في فريق كرة قدم في ملبورن بأستراليا، إلى بلاده.
وقال تشاتشوم أكابين، المدير العام للشؤون الدولية في مكتب المدعي العام التايلاندي:"لقد قدمنا طلبا للمحكمة لسحب القضية اليوم، لأن السلطات البحرينية اتصلت بمكتبنا لإبلاغه بأن تسليمه (العريبي) لم يعد مطلوبا".
كان قد جرى إدانة العريبي، اللاعب الحالي في فريق بمدينة ملبورن، ولاعب المنتخب البحريني سابقا، غيابيا عام 2014 لاتهامه بتخريب مركز شرطة عام 2012، وهى التهمة التي نفاها. وقال إنه كان يشارك في تمثيل البحرين في مباراة ضد قطر في ذلك الوقت.
وقال العريبي إنه تعرض للتعذيب في البحرين عام 2012 بسبب انتقاده لأحد أقارب العائلة المالكة. وفي عام 2014، فر إلى أستراليا حيث مُنح حق الإقامة الدائمة في عام 2017.
كانت قضية العريبي قد أثارت جدلا كبيرا، وأصدر وزير الداخلية البحريني الفريق أول ركن راشد بن عبدالله آل خليفة بيانا أكد فيه أن مملكة البحرين لا تسمح، تحت أي ظرف، بالتدخل في شؤونها الداخلية أو التشكيك في نزاهة القضاء البحريني المستقل.
وأوضح في البيان أنه "أثناء تجديد الحبس الاحتياطي للمذكور، خلال مرحلة المحاكمة، تم الإفراج عنه من قبل المحكمة المختصة بكفالة قدرها 100 دينار، مما يؤكد نزاهة القضاء البحريني في إجراءاته".
وأشار أن "الأمر لم يكن متعلقا بمنعه من السفر، وعلى ضوء ذلك، تم السماح له بمرافقة المنتخب البحريني لكرة القدم للعب مباراة في دولة قطر، ومنها غادر إلى إيران ولم يعد للبحر

ads
ads
ads
ads