الجمعة 23 أغسطس 2019 الموافق 22 ذو الحجة 1440
ads

"نامت للأبد".. قصة طلب "شقيقة أنغام" الغريب عبر "فيسبوك"

الجمعة 12/أكتوبر/2018 - 03:46 م
جريدة الدستور
هاجر رضا
طباعة
تسبب رحيلها في حالة من الفجع في قلوب ذويها، ومحبيها، فكان وجودها مريحا للقلب، وصوتها جنة يسكنها عشاقها، عُرفت عبر موقع التواصل الاجتماعي، بخفة ظلها، فكانت منشوراتها عبارة عن سعادة تدخلها على قلوب الآخرين بمجرد قراءتها، إلا أنه في الآونة الأخيرة كانت منشوراتها تنبئ بمصيرها، "الدستور" يرصدها:

◄تنبأت بوفاتها
في تمام الساعة الثالثة والنصف صباح اليوم الجمعة، نشرت غنوة محمد سليمان، منشور لها قالت فيه "أنا نايمة من ساعة بوست الربع ساعة، انتو كلكوا دعيتولي في ساعة استجابة ولا إيه؟".

فيما جاء تعليق جمهورها عبر صفحتها على "فيسبوك" كالآتي من بينهم لمياء سعداوي قالت: " يا جماعة اللي متأكدين اتأكدوا إزاي الله يستركم طمنونا قلبنا مخطوف عليها"، وردت الأخرى عليها والتي تدعى نورا سعيد "قلبي وجعني ومحدش بيرد".

◄النوم للأبد
في الـ10من أكتوبر الجاري، كانت تُعاني غنوة من الأرق وكثرة التفكير، دون سبب واضح، وكانت تتمنى لو أن يستريح عقلها قبل جسدها ولو لفترة قصيرة لا تتعدى الربع ساعة، فكتبت عبر صفحتها على "فيسبوك": " ممكن أنام ربع ساعة ربع ساعة بس والنبي يا عقلي، يخر بيت التفكير"، فاستجاب الخالق لها ولكن مع الراحة الأبدية بوفاتها.

فجاء تعليق جمهورها على هذا المنشور المذكور سلفًا: "أديكي نمتي للأبد، وقال الآخر والذي يدعى محمد مالك: أديكي نمتي بس نومة طويلة شوية.. الله يرحمك".

◄خفة الظل
وظهرت خفة دم غنوة سليمان، من خلال أحد المنشورات التي شاركتها عبر صفحتها وكتبت عليه "يا معقدين وهم تبتسم"، وكان محتوى هذا المنشور عبارة عن: "اتقلوا على بعض يا جماعة واللى مبيعرفش يتقل يتعلم التقل واكبتوا مشاعركم جواكم لحد ما تكبس على نفسكوا وتموتوا يا معقدين يا ولاد المعقدين".
ads
ads
ads

ads