القاهرة : الجمعة 19 أكتوبر 2018
محمد الباز رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمد العسيري رئيس التحرير التنفيذي
ads
منوعات
الأربعاء 03/أكتوبر/2018 - 07:48 م

تحرير رجل استعبد 40 عامًا

تحرير رجل استعبد
محمد عمر
dostor.org/2346959

أعلنت السلطات البريطانية، عن إنقاذها لرجل خضع للعبودية لمدة 40 عامًا، حيث عمل لدى أحد الأشخاص بدون أجر منذ أن كان عمره لا يتجاوز الـ17 في ظروف غير إنسانية تمامًا.

وعثر ضباط الشرطة على الرجل البريطاني البالغ من العمر 58 عامًا، اليوم الأربعاء، في موقع سكني شمال مدينة كارلايل، وكان يجلس على كرسي فقط وبجواره فراش ملوث ملقى على الأرض ينام عليه.

وأوضحت هيئة الإذاعة البريطانية "BBC"، أنه تم نقل الرجل إلى إحدى المستشفيات ليتم تقييمه من قبل طاقم طبي متخصص.

فيما تم القبض على رجل يبلغ من العمر 79 عاما للاشتباه في ارتكابه جرائم العبودية الحديثة، حيث احتجز المجني عليه طوال 40 عامًا للعمل لديه بدون أجر، وجعله يعيش في حظيرة تشبه التي يعيش فيها الحيوانات.

ووصف مارتن بليمر من منظمة "GLAA" المختصة بمواجهة استغلال العمالية، الرجل حينما وجدوه بالأرنب المذعور، فقد كان يمكث في الحظيرة التي وجدوه فيها منذ 40 عاما، مشيرا إلى أن ثيابه التي كانت عليه متسخة للغاية وكذلك الفراش الذي كان عليه على الأرض.

وأضاف بليمر: "لم يكن هناك تدفئة وكان الجو باردا جدا. هذه الظروف لا ينبغي أن يعيش فيها أي إنسان".

وقال بليمير إنه يبدو أن الرجل استغل للعمل بغير أجر منذ أن كان عمره 16 أو 17 سنة، مشيرا إلى أنه من غير الواضح ما إذا كان الرجل قد حاول المغادرة من مستغله أم لا.

وبشأن الرجل المعتقل البالغ من العمر 79 عاما سيجري استجوابه في الوقت المناسب.

وأضاف بليمر: "طوال حياتي لم أواجه أبدا حالة أي شخص تم احتجازه كعبد محتمل على مدى أربعين عاما، وأعتقد أن هذا يمكن أن يكون أطول فترة من الأسر تعاملنا معها".

ads