رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز

أمن المنوفية يتمكن من فك لغز اختفاء تاجر ماشية

الأمن
الأمن

تمكنت مديرية أمن المنوفية، اليوم الخميس، من حل لغز ملابسات واقعة اختفاء "تاجر ماشية" بدائرة مركز شرطة أشمون، حيث توصلت التحريات إلى أن آخر وراء ارتكاب الواقعة وقام بالتخلص من الجثة بمشاركة نجله وشقيقه.

البداية كانت بتلقي اللواء حازم سامي مدير أمن المنوفية إخطارا من مأمور مركز شرطة أشمون العميد محمد أبو العزم إخطار ببلاغ من أحد الأشخاص، مقيم بدائرة المركز، بغياب والده "تاجر ماشية" عن مسكنهما، في ظروف غامضة، ودون اتهام أحد.

بإجراء التحريات وجمع المعلومات توصلت تحريات فريق البحث المُشكل من قطاع الأمن العام بمشاركة إدارة البحث الجنائي بالمنوفية، إلى أن وراء ارتكاب الواقعة تاجر ماشية، مقيم بدائرة المركز، و الذي استدرج المتغيب إلى مسكنه بزعم بيع رءوس ماشية له، و عقب وصوله تعدى عليه بالضرب على رأسه بـ"جاكوش حديدي" محدثًا إصابته التي أودت بحياته، واستولى منه على مبلغ مالي ودراجة نارية وهاتف محمول، وعقب ذلك استعان بكلٍ من نجله وشقيقه للتخلص من جثة المجني عليه باستخدام "تروسيكل" قيادة أحدهما، وإلقائها بأحد المجاري المائية بدائرة المركز.

بتقنين الإجراءات تم استهداف المتهمين وضبطهم، وبمواجهتهم اعترفوا بارتكاب الواقعة، وأرشدوا عن الجثة والمسروقات والأداة والدراجة النارية "التروسيكل" المستخدمين في الواقعة، وأخطرت النيابة العامة لمباشرة التحقيقات.