رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

أوكرانيا تضع «بايدن» فى مأزق.. هل يستمر الدعم الأمريكى رغم الخسائر؟

البناتجون
البناتجون

سلطت صحيفة آسيا تايمز الآسيوية، اليوم الخميس، الضوء على المساعدات الأمريكية لأوكرانيا بالتزامن مع انطلاق العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا منذ فبراير الماضي. 

وقالت الصحيفة إنه من المحتمل أن تخسر أوكرانيا العديد من الجنود، مما يجعل المساعدات الامريكية في مأزق كما أن شحنات الأسلحة الأمريكية تستنزف المخزونات. 

وفي بيان لها، أكدت رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين، أن أوكرانيا فقدت 100 ألف  جندي و 20 ألف مدني منذ بداية الحرب.

ويتوافق هذا مع التعليقات التي أدلى بها رئيس الأركان المشتركة الأمريكية الجنرال مارك ميلي، الذي قال في كلمة ألقاها في مؤتمر استضافه النادي الاقتصادي بنيويورك، إن أكثر من 100 ألف جندي روسي قتلوا أو جرحوا في الحرب وأن عدد القوات من المحتمل أن تكون الخسائر في صفوف الجيش الأوكراني هي نفسها.

وتابعت الصحيفة أن الخسائر الفادحة في أوكرانيا هي إشارة إلى أن حرب الأمر الواقع التي تشنها واشنطن مع روسيا في مأزق، كما انه يتعين على الرئيس جو بايدن تغيير الاتجاه أو مواجهة أزمة أمن قومي قد تنهي رئاسته.

البنتاجون يعلن استمرار المساعدات الامريكية لاوكرانيا

وأعلنت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاجون) عن تقديم مساعدات أمنية إضافية لأوكرانيا بقيمة 400 مليون دولار تقريبًا بموجب مبادرة المساعدة الأمنية الأوكرانية.

وأفاد بيان على موقع وزارة الدفاع الأمريكية، بأن حزمة المساعدات الجديدة تؤكد دعم الولايات المتحدة الأمريكية المستمر لأوكرانيا من خلال تلبية احتياجاتها الأكثر إلحاحًا، فضلا عن بناء قدرة القوات المسلحة الأوكرانية للدفاع عن سيادتها على المدى الطويل.

وتشمل الحزمة الجديدة على تجديد صواريخ (هوك) للدفاع الجوى لإدراجها في حزم المساعدات المستقبلية، بالإضافة إلى 45 دبابة من طراز (T-72B) مجددة مزودة بمعدات للرؤية والاتصالات، ودروع متطورة و1100 نظام جوى تكتيكى من طراز فينكس جوست بدون طيار، و40 زورقا نهريا مصفحا، وتمويل لتجديد 250 مركبة أمنية مصفحة من طراز (M1117)، وأنظمة اتصالات آمنة تكتيكية، وأنظمة مراقبة، وتمويل التدريب والصيانة والاستدامة.

وفي المجموع، التزمت الولايات المتحدة الآن بأكثر من 18.9 مليار دولار كمساعدة أمنية لأوكرانيا منذ تولي إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن، ومنذ عام 2014 خصصت الولايات المتحدة أكثر من 21 مليار دولار من المساعدات الأمنية لأوكرانيا وأكثر من 18.2 مليار دولار منذ الأزمة الروسية الأوكرانية في 24 فبراير.