رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

أهداف السوشيال ميديا.. ماذا بعد تعزيز مواقع التواصل الاجتماعي لأدوات منصاتها؟

السوشيال ميديا
السوشيال ميديا

خلال فترة وجيزة غزت مواقع التواصل الاجتماعي حياتنا، وأصبحت جزءًا هامًا لا يمكن الاستغناء عنه خلال حياتنا اليومية، لاسيما مع تعزيز أدوات مواقع السوشيال ميديا.

ومؤخرًا جرى تطوير وتعزيز لأدوات مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة، وذلك من أجل تحقيق الاستفادة القصوى من تحسين سبل التواصل الاجتماعي بين الناس من مختلف أنحاء العالم.

ويعد تعزيز التفاعل والتواصل بين الجمهور، أحد أبرز أهداف السوشيال ميديا، وتطور الأمر إلى أن أصحت استراتيجية التجارة الناجحة تعتمد عبر وسائل التواصل الاجتماعي على هذا المبدأ.

استغل أصحاب الأنشطة والمشروعات المختلفة عملية تعزيز أدوات مواقع التواصل الاجتماعي في تحسين تواصلهم مع الجمهور وكذا الارتتقاء بمستوى الخدمات والمحتوى المقدم للعام.

وتطورت أدوات السوشيال ميديا إلى أن أصبحت عملية جذب اهتمام الجمهور والحفاظ عليه أصبحت تستدعي الكثير من العمل والابتكار في ضوء انتشار الملايين من مقاطع المحتوى كل يوم في وسائل التواصل الاجتماعي. 

أكثر منصات التواصل الاجتماعي استخدامًا

يعد Facebook وYouTube وWhatsApp من أكثر منصات التواصل الاجتماعي استخدامًا على مستوى العالم، حيث ان لدى YouTube وWhatsApp ما يقرب من 2 مليار مستخدم لكل منهما.

TikTok وQQ وDouyln وSina Weibo هي علامات تجارية أخرى غير مقرها الولايات المتحدة وتشكل قائمة العشرة الأوائل من أدوات التواصل الاجتماعي التي تم تطويرها مؤخرًا، ويتم الاعتماد فيها على تحديد قاعدة المستخدمين النشطين وجماهير الإعلانات القابلة للتوجيه للحصول على إحصاءات قابلة للقياس. 

تعمل وسائل التواصل الاجتماعي على تغيير الحياة وتحويل كيفية تفاعلنا مع مجتمعنا وشركاتنا، حيث هناك ما يقرب من 4.2 مليار مستخدم نشط لوسائل التواصل الاجتماعي حول العالم، كما تشير البيانات ايضًا إلى أن ما يقرب من 53.6 ٪ من سكان العالم يستخدمون منصة وسائط اجتماعية واحدة على الأقل، وذلك بحسب التقرير العام الرقمي العالمي لعام 2021.

على الرغم من النمو المستمر لقنوات التواصل الاجتماعي  واصل السوق تطوره ، حيث توسع بنسبة 13٪ بين عامي 2020 و2021. وتكشف الإحصائيات أيضًا أن إجمالي عدد المستخدمين قد تضاعف تقريبًا من 2.31 مليار في عام 2016 إلى 4.20 مليار في عام 2021.

الذكاء الاصطناعي وعملية تطوير أدوات مواقع التواصل الاجتماعي

وأخيرًا، ساهمت عملية تطوير أدوات مواقع التواصل الاجتماعي مختلف العلامات التجارية لاسيما مع استخدام أنظمة الذكاء الاصطناعي المتقدمة التي يمكنها التعلم بسرعة ومطابقة الإعلانات بشكل أكثر فعالية في جذب العملاء بسهولة أكبر من أي وقت مضى، بالاضافة الى تحديد الجماهير الملائمة بشكل أفضل لمعاودة استهدافها.

وبحسب الإحصائيات فقد حصل Facebook على المرتبة الأولى بعدد 1 مليون مستخدم. ويتبعه موقع YouTube بعدد 2853 مليون مستخدم. التالي هو Whatsapp مع 2291 مليون مستخدم نشط. 

واحتل Instagram المرتبة الرابعة بعدد 2000 مليون مستخدم نشط، واحتل FB Messnger المرتبة الخامسة مع 4 مليون مستخدم نشط في جميع أنحاء العالم.