رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

«أوابك»: مصر تتصدر الدول العربية في نمو صادرات الغاز الطبيعي المسال

الغاز الطبيعي
الغاز الطبيعي

كشف تقرير منظمة الأقطار العربية المصدرة للبترول (أوابك)، الصادر اليوم الأحد، بشأن تطورات الغاز الطبيعي المسال والهيدروجين خلال الربع الثالث من عام 2021 ، ان مصر تحتل مكانة كبيرة بين الدول العربية فى تصدير الغاز الطبيعي المسال .

وبحسب التقرير، تحتل مصر النمو الأكبر في حجم صادرات الدول العربية خلال الربع الثالث من عام 2021، حيث صدرت نحو 1 مليون طن، علما بأنه خلال نفس الفترة من العام السابق 2020 بلغت الصادرات نحو 0.1 مليون طن فقط؛ بسبب تهاوي الأسعار الفورية في الأسواق العالمية التي لم تحقق الجدوى الاقتصادية للتصدير، لتحقق بذلك نمواً على أساس سنوي 900%، وهو معدل النمو الأعلى عالمياً خلال الربع الثالث من عام 2021. ويعود هذا النمو المستمر في حجم الصادرات إلى إعادة تشغيل مجمع الإسالة في دمياط في شهر فبراير مطلع 2021 والذي تبلغ طاقته الإنتاجية نحو 5 مليون طن/السنة، بعد أن كان متوقفا عن التشغيل لنحو 8 سنوات، بجانب استمرار تشغيل مجمع "إدكو" الذي تبلغ طاقته الإنتاجية نحو 7.2 مليون طن/السنة. 

كما شهد الربع الثالث من عام 2021 تصدير نحو 0.6 مليون طن من مجمع دمياط ليصل إجمالي الصادرات من المجمع منذ معاودة تشغيله في فبراير 2021 إلى قرابة 1.6 مليون طن، والتي استهدفت عدة أسواق في آسيا في مقدمتها الهند، وباكستان، والصين، والباقي تم تصديره إلى إسبانيا وبلجيكا والكويت كما هو مبين

وبلغ إجمالي صادرات الغاز الطبيعي المسال في السوق العالمي خلال الربع الثالث من عام 2021 حوالي 91.2 مليون طن، مقارنة بنحو 82.5 مليون طن خلال الربع المماثل من عام 2020، أي بمعدل نمو على أساس سنوي حوالي 10.5%، وهو يعد معدل مرتفع ويعطي إشارة واضحة باستمرار تعافي السوق العالمي في الربع الثالث على غرار الربع السابق له الذي حقق نمواً مرتفعاً بلغ نحو 10.8%، ومن ثم مواصلة تعويض الفترات السابقة التي شهدت تراجعاً في حجم الصادرات بسبب انتشار جائحة فيروس كورونا (كوفيد-19) التي كان لها تداعيات سلبية على النشاط الاقتصادي العالمي.

وقال المهندس وائل حامد عبد المعطي، خبير صناعات غازية بإدارة الشؤون الفنية بمنظمة «أوابك»، إن الدول العربية حافظت على مستويات مرتفعة من صادرات الغاز الطبيعي المسال خلال الربع الثالث من عام 2021، بعد الأداء الاستثنائي الذي حققته خلال الربع الأول والربع الثاني، حيث بلغ إجمالي صادراتها نحو 26.5 مليون طن مقابل 25.7 مليون طن خلال الربع المماثل من عام 2020، بنسبة نمو على أساس سنوي بلغت حوالي %3.2، لكنه أقل من النمو الذي تحقق في الربع الثاني والذي بلغ حوالي 11.1%.

وأوضح المهندس وائل حامد، أن هذا المستوى المرتفع جاء من الصادرات، رغم التراجع الذي شهدته صادرات دولة قطر، بفضل تنامي الصادرات من دولة الإمارات العربية المتحدة، والجمهورية الجزائرية، وجمهورية مصر العربية، مع استمرار تشغيل محطات الإسالة في سلطنة عمان بكامل طاقاتها الإنتاجية. 

واستحوذت صادرات الدول العربية مجتمعة على حصة سـوقية عالمية بلغت قرابة 29.1%. 

ومن المتوقع أن تحقق مصر رقما قياسيا في صادرات الغاز الطبيعي المسال بنهاية عام 2021، بعد استئناف نشاط التصدير بهذه الوتيرة العالية بفضل نمو الإنتاج المحلي بعد تحقيق عدة اكتشافات للغاز والإسراع بتنميتها وفي مقدمتها حقلي "ظهر" و"أتول".