رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

تنمروا عليه فتشاجر معهم فذبحوه .. كواليس ذبح طالب علي يد 3 من زملاؤه بكفر الشيخ

المجني عليه
المجني عليه

كشفت التحريات الأولية لمباحث قسم أول كفر الشيخ، عن تفاصيل واقعة مقتل طالب بالصف الثاني الثانوي ، ذبحًا على يد 3 من زملائه بسبب خلافات بينهم، مساء اليوم الإثنين، بمنطقة الـ47 بمدينة كفرالشيخ، أن أحد الطلاب الجناة قتل زميله بـ«رقبة زجاجة»،  علي طريقة  مشهد من فيلم «إبراهيم الأبيض»، مما أسفر عن إصابته بجرح قطعي بطول 25 سم والتي أدت إلي وفاته.

 

كما كشفت التحريات الأمنية وشهادة الشهود، أن سبب الواقعة، قيام الطلاب الجناة، بالتنمر علي الطالب القتيل، نظرًا لطيبته الزائدة، وقيامهم بضربه في ساقه حتي سقط أرضاً، فتشاجر معهم، دفاعاً عن نفسه ، فقام أحدهم بكسر زجاجة وطعنه في رقبته، سار خلالها القتيل لمسافة 10 أمتار حتي سقط  غارقًا قي دمائه.

 

فيما أكد الدكتور وائل ابو المجد، مدير مستشفى كفر الشيخ العام، أن قسم الاستقبال بالفعل قد استقبل شاب يدعى "ابراهيم.ع.س" 18 عاما، طالب، ويقيم بمنطقة ميت علوان بمدينة كفر الشيخ، وكان في حالة سيئة للغاية وتوفي.

 

وأضاف مدير المستشفى في تصريحات خاصة لـ"الدستور"، أن الطالب كان مصاب بجرح قطعي في الرقبة "ذبح" بآلة حادة أو زجاجة طوله تجاوز الـ 25 سم ونزف كثيرا من الدماء وحاولنا إسعافه لكنه توفي على الفور.

 

وكانت أجهزة الأمن بكفر الشيخ، قد ألقت القبض على الطلاب المتهمين بذبح زميلهم في مشاجرة بينهم.

 

حيث تلقي اللواء أشرف صلاح درويش، مدير أمن كفر الشيخ، إخطار من اللواء خالد المحمدي، مدير إدارة البحث الجنائي بالمديرية، يفيد وصول الطالب إبراهيم طارق إبراهيم عطيه 18 سنة، من منطقة ميت علوان شرق مدينة كفر الشيخ جثة هامدة، لمشرحة مستشفى كفر الشيخ العام، بعد قيام 3 من زملائه بذبحه بجرح قطعي في الرقبة بطول 25 سم، بسبب خلافات بينهم.

 

وانتقلت قوة من قسم شرطة أول كفرالشيخ إلى مكان البلاغ؛ وتبين أن مرتكبي الحادث زملائه وهم: “محمد ح أ”، و"عمرو ا ا"، و"صلاح ز ك"، جميعهم بالصف الثاني الثانوي، وأعمارهم 18 سنة، وألقى القبض عليهم، وتم إخطار النيابة العامة لمباشرة التحقيق في المحضر رقم 3964 إداري قسم أول شرطة كفرالشيخ.