الإثنين 18 أكتوبر 2021
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

الاتحاد الأوروبى ينشر بعثة لمراقبة الانتخابات المحلية فى فنزويلا

الاتحاد الأوروبي
الاتحاد الأوروبي

أعلن الاتحاد الأوروبي اليوم الخميس، استجابة لدعوة من المجلس الانتخابي الوطني في فنزويلا، قرارًا بنشر بعثة تابعة له لمراقبة الانتخابات الإقليمية والمحلية المقرر إجراؤها في 21 نوفمبر القادم.

وقام جوزيب بوريل، الممثل السامي للشئون الخارجية والسياسة الأمنية بالاتحاد الأوروبي، بتعيين إيزابيل سانتوس، عضو البرلمان الأوروبي، كمراقب رئيسي لهذه البعثة، مع الإشارة إلى نشر بعثات سابقة للاتحاد الأوروبي لمراقبة الانتخابات العامة في فنزويلا في عامي 2005 و2006.

وقال بوريل - في بيان صحفي نشره عبر موقعه الإلكتروني الرسمي تعليقًا على ذلك: إن فنزويلا ستشهد عملية انتخابية غير مسبوقة بموافقة غالبية القوى السياسية لأول مرة في السنوات الأخيرة لانتخاب أكثر من 3000 ممثل إقليمي وبلدي في البلاد. لم يكن الاتحاد الأوروبي حاضرًا في فنزويلا مع بعثته لمراقبة الانتخابات على مدار الخمسة عشر عامًا الماضية. ولكن تحت قيادة كبير المراقبين السيدة سانتوس، وهي برلمانية محترمة ومراقب انتخابات ذات خبرة كبيرة، ستجري بعثة الاتحاد الأوروبي لمراقبة الانتخابات تقييمًا تقنيًا مستقلًا لجميع جوانب العملية الانتخابية وسأقترح توصيات لتحسين الانتخابات المستقبلية.

وأعتقد أن هذا العمل يمكن أن يكون مساهمة مهمة في دعم حل سلمي وايجابي للأزمة التي تمر بها فنزويلا حاليًا وطريقًا نحو انتخابات موثوقة وشاملة وشفافة.

من جانبها، قالت رئيسة المراقبين إيزابيل سانتوس: "بعد سنوات من التوترات والاستقطاب، تعتبر الانتخابات المقبلة خطوة مهمة محتملة نحو إيجاد حل سلمي وديمقراطي للأزمة في فنزويلا. ويشرفني أن يتم تكليفي بمسئولية قيادة بعثة الاتحاد الأوروبي المهمة لمراقبة الانتخابات القادمة، وهي أول بعثة من هذا النوع في فنزويلا منذ سنوات عديدة. كما أنني أتطلع إلى العمل مع سلطات الدولة والأحزاب السياسية والمرشحين ومنظمات المجتمع المدني وأصحاب المصلحة الآخرين، بهدف الدفاع عن القيم الديمقراطية وتعزيز عملية انتخابية موثوقة وشاملة وشفافة".

ومن المقرر أن يتكون الفريق الأساسي لبعثة الاتحاد الأوروبي من 11 خبيرًا سيصلون إلى كاراكاس بعد أيام، فيما سوف ينضم إليهم، بحلول نهاية أكتوبر، ما يصل إلى 62 مراقبًا سيتم نشرهم في جميع أنحاء البلاد، لتبقى بعثة الاتحاد الأوروبي في فنزويلا حتى اكتمال العملية الانتخابية.

ووفقًا لمنهجية الاتحاد الأوروبي لمراقبة الانتخابات، ستصدر البعثة بيانًا أوليًا وتعقد مؤتمرًا صحفيًا في كاراكاس بعد الانتخابات، كما سيتم تقديم التقرير النهائي، الذي سيتضمن مجموعة من التوصيات للعمليات الانتخابية المستقبلية، ومشاركته مع أصحاب المصلحة بعد الانتهاء من العملية الانتخابية بأكملها.​