الإثنين 20 سبتمبر 2021
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

نصائح إلى نفتالى.. ماذا قالت صحف إسرائيل حول لقاء الرئيس السيسى مع بينيت؟

السيسي وبينيت
السيسي وبينيت

التقى الرئيس عبد الفتاح السيسي، أمس الاثنين، بنفتالي بينيت رئيس الوزراء الإسرائيلي، في شرم الشيخ، لأول مرة منذ تولي الأخير منصبه في شهر يونيو الماضي، وذلك لبحث عدة ملفات أبرزها استئناف مباحثات السلام، وتثبيت الهدوء في قطاع غزة المحاصر.

واهتمت وسائل الإعلام الإسرائيلية بالزيارة الهامة التي أجراها بينيت للقاء الرئيس السيسي في شرم الشيخ.

مصر دورها استراتيجي قوي.. ويجب على بينيت إدراك ذلك

في ذلك السياق، شددت صحيفة "يسرائيل هيوم" الإسرائيلية على أهمية لقاء بينيت بالرئيس السيسي في شرم الشيخ، مشيرةً إلى الجهود التي تبذلها القاهرة، في الآونة الأخيرة، من أجل تحريك الجمود في عملية السلام.

وقالت الصحيفة الإسرائيلية، اليوم، إن مصر تتميز بدور استراتيجي في المنطقة، مشيرةً إلى أن ذلك يجعلها شريك مهم لتل أبيب، في العديد من الملفات المهمة.

صحيفة يسرائيل هيوم

مصر لها الأولوية في أجندتنا السياسية.. ولديها أقوى جيش في محيطنا

وأضافت، في تقرير مطول لها عن اللقاء، : "مصر هي الدولة الأكثر أهمية في العالم العربي، ولديها أقوى جيش في الدول المحيطة بإسرائيل، لذلك تعد مصر شريكًا استراتيجيًا مهمًا وتستحق أولوية عليا في أجندة السياسة الخارجية لإسرائيل، ونأمل أن تفهم حكومة بينيت ذلك".

وأكدت أن مصر رغم توقيعها لاتفاق سلام مع إسرائيل، في عام 1979، إلا أنها حافظت على "السلام البارد" مع تل أبيب، مشيرةً إلى أن اللقاء بين الرئيس السيسي وبينيت يؤكد على أهمية المصالح الاستراتيجية المشتركة.

"قمة شرم الشيخ".. ومصر لها دور مؤثر في غزة

من جانبها، أطلقت صحيفة "يديعوت أحرونوت" الإسرائيلية مسمى "قمة شرم الشيخ" على لقاء بينيت مع الرئيس السيسي، مؤكدةً أهمية الاجتماع في ذلك التوقيت، خاصةً أنها المرة الأولى منذ نحو 10 سنوات.

وتابعت: "هذه أول زيارة علنية لرئيس وزراء إسرائيلي لمصر منذ عقد كامل، وذلك رغم أن رئيس الوزراء السابق بنيامين نتنياهو، التقى بالرئيس السيسي في السنوات الأخيرة لكن على هامش الجمعية العامة للأمم المتحدة".

صحيفة يديعوت أحرونوت الإسرائيلية

وأوضحت مصادر دبلوماسية وأمنية إسرائيلية، بحسب "يديعوت"، أن أحد النقاط التي ركزت عليها محادثات بينيت مع الرئيس السيسي هو الوضع في قطاع غزة، خاصةً أن وساطة مصر نجحت في وقف إطلاق النار بعد 11 يومًا من التصعيد، الذي اندلع في شهر مايو الماضي، بين إسرائيل والفصائل الفلسطينية، خاصةً حركة حماس.

لقاء السيسي "حدث مهم" لبينيت الذي يحاول تطوير قدراته السياسية

في السياق ذاته، أكدت صحيفة "هآرتس" الإسرائيلية أهمية الاجتماع لرئيس الوزراء الإسرائيلي، مع الرئيس السيسي، قائلة إنه ذلك اللقاء يعد حدثًا مهمًا بالنسبة إلى بينيت.

وتابعت: "بينيت يحاول وضع نفسه كطرف إقليمي مهم بعد توليه رئاسة وزراء إسرائيلي، كما يسعى لتعزيز قدراته السياسية"، مشيرةً إلى أن مصر تبذل جهود ضخمة لتشجيع دول المنطقة على الاستثمار في غزة ورفع المعاناة الداخلية عن القطاع المحاصر.

صحيفة هآرتس الإسرائيلية

لقاء السيسي وبينيت يساهم في تطورات عملية التسوية

وكذلك، أضافت هيئة البث الإسرائيلية "كان" أن لقاء الرئيس السيسي مع بينيت مهم للغاية، مؤكدةً أنه سيساهم في وجود تطورات في عملية التسوية، سواء في غزة عبر تثبيت الهدوء على حدود القطاع المحاصر، أو استئناف محادثات السلام مع الفلسطينيين.

وأشارت الهيئة الإسرائيلية إلى أن مصر تلعب دورا رئيسيا في تلك الملفات بين تل أبيب وغزة والسلطة الفلسطينية، متابعة: "القاهرة تعمل منذ فترة على استئناف المحادثات بين إسرائيل وحماس حول صفقة تبادل الأسرى، ومن المتوقع استئنافها خلال الايام القليلة المقبلة، وستشمل المحادثات اجتماعات في القاهرة وغزة وإسرائيل".

هيئة البث الإسرائيلية “كان”

السيسي يجتمع مع رئيس الوزراء الإسرائيلي في شرم الشيخ

استقبل الرئيس عبد الفتاح السيسي، اليوم بمدينة شرم الشيخ رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالى بينيت، بحضور سامح شكري وزير الخارجية وعباس كامل، رئيس المخابرات العامة، والدكتور آيال هولاتا، رئيس مجلس الأمن القومي الإسرائيلي، والفريق أول آلي جيل، السكرتير العسكري لرئيس الوزراء وشيمريت مائير، كبيرة المستشاريين والسفيرة الإسرائيلية بالقاهرة.

وصرح المتحدث الرسمي لرئاسة الجمهورية بأنه عقدت جلسة مباحثات ثنائية بين الجانبين، تم خلالها بحث تطورات العلاقات الثنائية في مختلف المجالات، فضلاً عن مستجدات الأوضاع على الساحتين الإقليمية والدولية، خاصةً ما يتعلق بالقضية الفلسطينية.

وأكد الرئيس السيسي دعم مصر لكل جهود تحقيق السلام الشامل بالشرق الأوسط، استنادا إلى حل الدولتين وعلى أساس قرارات الشرعية الدولية، بما يسهم في تعزيز الأمن والرخاء لكل شعوب المنطقة.

وأشار الرئيس إلى أهمية دعم المجتمع الدولي جهود مصر لإعادة الإعمار بالمناطق الفلسطينية، إضافة إلى ضرورة الحفاظ على التهدئة بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي، لا سيما مع تحركات مصر المتواصلة لتخفيف حدة التوتر بين الجانبين بالضفة الغربية وقطاع غزة.

وجاء ذلك اللقاء، بعد القمة الثلاثية، التي عقد في القاهرة، منذ 12 يومًا، تحديدا في 2 سبتمبر الجاري، بحضور الرئيس السيسي، وعبد الله الثاني ملك الأردن، والرئيس الفلسطيني محمود عباس "أبو مازن"، والتي ثمنت الجهود التي تبذلها القاهرة لاستئناف محادثات السلام، والحفاظ على حقوق الفلسطينيين، وإقامة دولتهم المستقلة على حدود عام 1967.