رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

النصب والإحتيال.. جريمة يشارك فيها المواطن بالطمع أو بحسن النية

جريدة الدستور

شهد الأسبوع الماضي عددًا من الجرائم التي تركت أثرًا سلبيا في نفوس المواطنين وكان السبب الرئيسي فيها النصب وانتحال الصفة، وترصد "الدستور" في هذا التقرير هذه الجرائم.

وكشف المحامي محمد غنيم في تصريحات خاصة أن كل شخص معرض للوقوع ضحية  لعمليات النصب والاحتيال، لذا يحتاج الشخص لطرق لكيفية التعرف علي النصابين حتى لا يقع ضحية عملية نصب، من أهمها يجب التأكد من هوية الشخص والشهادات الحاصل عليها وشرعية التجارة التي يقوم بها، وامنح نفسك الوقت الكافي للبحث عن حقيقة الأمر، إذا تعرضت لعملية نصب إلكتروني، اتصل فورًا بالبنك واطلب منهم وقف الحساب، حتى لا يتمكن المحتال من الاستيلاء على الأموال.

وأضاف المحامي أن النصاب أو المحتال لن يتمكن من تنفيذ جريمة النصب إلا في حالتين فقط الأولى إذا تمكن من إثارة شهوة الطمع لدى المجنى عليه أو كان الضحية حسن النية بدرجة كبيرة ولم يتخذ أي احتياطات تنقذه من الوقوع في شبكة النصاب. 

 نصب علي صيادلة حديثي التخرج بالمطرية

وشهدت منطقة المطرية، اتهم موظف باستغلال وظيفته والنصب علي المواطنين من خلال إيهامهم بقوة علاقاته بكبار مسئولي جهة عمله زاعمًا قدرته على إنهاء إجراءات إصدار قرار تكليف لهم للعمل بصيدليات بعض المستشفيات بمنطقة المطرية لتتمكن الإدارة العامة لمكافحة جرائم الأموال العامة بقطاع مكافحة جرائم الأموال العامة من ضبط الموظف.

- بلاغ من صيادلة حديثي التخرج

كانت البداية عقب تلقي الإدارة العامة لمكافحة جرائم الأموال العامة بقطاع مكافحة جرائم الأموال العامة بلاغ من أحد الأشخاص مقيم بدائرة مركز شرطة منوف بالمنوفية يفيد بقيام موظف بطلب وأخذ مبلغ مالى منه مقابل إنهاء إجراءات إصدار قرار تكليف لإثنين من أقاربه الصيادلة حديثى التخرج للعمل بصيدليات بعض المستشفيات إلا أنه لم يفِ بوعده ورفض رد المبالغ المالية.

- "سمكري البني آدمين"

فيما استغل المتهم "ي. خ" الشهير بـ "سمكري البني آدمين" جهل عدد كبير من الفنانين بالعلاج الطبيعي وقرر ممارسة الطب بدون ترخيص، وانتحال صفة أخصائي علاج طبيعي، ليتم ضبط المتهم وتصدرالنيابة العامة قرار بحبسه 15 يوم على ذمة التحقيقات. 

تعود تفاصيل الواقعة عقب اغلاق أجهزة الأمن بالقاهرة ومباحث الأموال العامة وإدارة العلاج الحر بوزارة الصحة، مقرًا للمتهم افتتحه كمركز علاج طبيعي فى منطقة مدينة نصر بمحافظة القاهرة، حرصا وحفاظا على صحة المواطنين، وطالبت النيابة بالتحري عن هويته وعن ترخيص المكان وترخيص مزاولة مهنة الطب.

سباك وصديقته متهمين بانتحال صفة أطباء وإدارة عيادة تخسيس

فيما قرر سباك وصديقته انتحال صفة أطباء علاج طبيعى وإدارة عيادة تخسيس بدائرة قسم شرطة مدينة نصر، ليتم القبض علي المتهمة الثانية وتطلب النيابة التحريات حول الواقعة.

وكانت قد وردت معلومات لرجال مباحث القاهرة، تفيد بوجود عيادة يديرها غير مختصين للعلاج الطبيعى والتخسيس بمدينة نصر، وبعمل التحريات تبين أن العيادة تديرها فتاة وتنتحل صفة طبيبة وتقوم بتوقيع الكشف الطبي على الزبائن، وعلى الفور تم مداهمة العيادة وضبط فتاة بداخلها تنتحل صفة طبيبة، وعثر بداخلها على كمية كبيرة من الأقراص وأدوية التخسيس وبفحص اوراق العيادة، تبين أنه يمتلكها سباك ينتحل صفة طبيب وجارِ تكثيف الجهود لضبطه، وتم اتخاذ كافة الإجراءات القانونية اللازمة حيال الواقعة.