الثلاثاء 27 يوليو 2021
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

تعاون بين «الجمارك» و«القاهرة التجارية» لشرح آليات التسجيل المسبق للشحنات

التجارة
التجارة

نظمت غرفة القاهرة التجارية برئاسة المهندس إبراهيم العربي رئيس الاتحاد العام للغرف التجارية اليوم الأحد، ندوة عن نظام التسجيل الجمركي المسبق "ACI" بمشاركة عدد من ممثلي مصلحة الجمارك من بينهم محمد جمعة رئيس الإدارة المركزية لشئون المجتمع التجاري والدكتورة نجوي شحاتة رئيس الإدارة المركزية للسياسيات والإجراءات الجمركية وعاصم صلاح فتح الله مدير عام الإدارة العامة للسياسات، والإجراءات الجمركية والمهندس خالد ناصف سليم مستشار التكنولوجيا للشركة المصرية لتكنولوجيا التجارة الإلكترونية "MTS".

جاء ذلك بناء علي تعليمات المهندس إبراهيم العربي بضرورة عقد سلسلة ندوات تثقيفية بهذا النظام لمنتسبي الغرفة.

وافتتح فعاليات الندوة نيابة عن المهندس إبراهيم العربي أحمد الوسيمي نائب أول رئيس غرفة القاهرة وسامح زكي نائب ثان رئيس غرفة القاهرة، وشهدت الندوة حضورا مكثفا من أعضاء مجلس إدارة غرفة القاهرة ورؤساء وأعضاء الشعب التجارية وعدد كبير من منتسيي الغرفة في الأنشطة المختلفة خاصة المستوردين والمصدرين وأصحاب شركات الشحن ومستخلصي الجمارك.

وشرح مسئولو الجمارك دورة الإجراءات الخاصة بالية تطبيق هذا النظام وتلقي كافة تساؤلات واستفسارات من المجتمع التجاري والرد عليها.

وطالب أحمد الوسيمي عقب انتهاء الحوار بين منتسبي الغرفة ومسئولي الجمارك بضرورة إعداد مذكرة شاملة وتوضيحية عن مقترحاتهم، خاصة أن هناك بعض القطاعات التي قد يكون لها طبيعة خاصة مثل الأدوية والسيارات وغيرها من الأنشطة المختلفة التي تحتاج مزيدا من التوضيح لمسئولي الجمارك؛ لتفادي أي معوقات قد تحدث فيما بعد على أن يتم رفع هذه المذكرة خلال أيام قليلة إلى رئيس الاتحاد العام للغرف التجارية لمخاطبة وزارة المالية ومصلحة الجمارك لاستكمال الحوار البناء الذي بدأ اليوم فيما يتلق بالتسجيل المسبق.

وأشاد سامح زكي باستجابة مسئولي الجمارك ومشاركتهم في هذه الندوة والرد علي استفسارات وتساؤلات المجتمع التجاري، مشيرا إلى أن الحوار ممتد في ظل توضيح كثير من الأمور لمسئولي الجمارك على أرض الواقع من خلال هذه الندوة، خاصة أن الغرف التجارية برئاسة المهندس إبراهيم العربي تسير جنيا إلى جنب مع الدولة لتنفيذ خطة التطوير والتنمية التي جزء منها تطوير العمل بكافة المصالح طبقا للنظم التكنولوجية العصرية الجديدة، منها العمل الجمركي الذي سيؤدي تطوير العمل به إلى خفض تكلفة السلع من خلال تقليل زمن الافراج الجمركي.

جاء ذلك في الوقت الذي أكد فيه مسئولو الجمارك أن الهدف من الندوة تعزيز الشراكة بين الجمارك والمجتمع التجاري وتوضيح آليات تطبيق النظام والرد على كافة الاستفسارات التي من شانها التطبيق الجيد الذي يفيد الجميع ويحقق المصلحة العامة.

وقالوا إن هناك لجنة شكلها رئيس مصلحة الجمارك مهمتها زيادة التواصل مع المجتمع التجاري ومعرفة مقترحاته، ومطالبة حول هذا النظام من أجل الوصول في النهاية لحل كافة المشاكل التي قد تواجه المجتمع التجاري وأن هذا نظام المعلومات المسبقة للشحنات "ACI" الذي بمقتضاه يتم إتاحة البيانات والمعلومات ويستقبل بيانات ومستندات الشحنة الإلكترونية من المستورد المصري والمصدر الأجنبي قبل شحن البضائع من الخارج للموافقة على الشحن وبدء الإجراءات بمعرفة جميع الجهات المعنية ويهدف النظام لعدة اهداف منها تقليل زمن الإفراج الجمركي، وانخفاض التكاليف وحماية المستهلك عن طريق معرفة هوية السلعة ومصدرها الأصلي بحيث يكون معلوما وهو نظام ليس بجديد ولكنه طبقا للمعايير الدولية الصادرة عن منظمتي الجمارك والتجارة العالمية.