رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

سفير مصر بأثينا يشارك في الاحتفالية السنوية لـ«يوم أفريقيا»

السفير إسماعيل خيرت
السفير إسماعيل خيرت

شارك السفير إسماعيل خيرت، سفير مصر لدى اليونان، في الاحتفالية السنوية لـ"يوم أفريقيا" التي نظمتها المجموعة الأفريقية بالتعاون مع وزارة الخارجية اليونانية عبر الفيديوكونفرانس.

وشارك في الاحتفال وزير الخارجية اليوناني "نيكوس ديندياس"، وعدد من المسئولين اليونانيين، ومفوضة الاتحاد الأفريقي للشئون الاجتماعية، التي تناولت عدداً من الموضوعات الخاصة بشعار الاتحاد الأفريقي لعام ٢٠٢١ "الفن، والثقافة والتراث"، والعقبات التي تحول دون تحقيق الاستفادة القصوة من الإمكانات الثقافية والفنية الهائلة للقارة الأفريقية، فضلاً عن الآثار الاقتصادية والاجتماعية المترتبة عن جائحة كورونا وذلك وفق بيان لوزارة الخارجية.

وأشاد سفير مصر في كلمته بالعلاقات التاريخية التي تجمع اليونان بالقارة الأفريقية، وعلى الدور المهم الذي يمكن لليونان الاضطلاع به لتعزيز علاقات الاتحاد الأوروبي مع الدول الأفريقية.

وألقى السفير المصري الضوء على إعلان  الرئيس عبد الفتاح السيسي تدشين الاتفاقية الأفريقية للتجارة الحرة خلال الرئاسة المصرية للاتحاد الأفريقي عام ٢٠١٩، والتي ستعزز بشكل غير مسبوق حركة التجارة الأفريقية، وستساعد على إبراز الإمكانات الاقتصادية الهائلة للدول الأفريقية، وهو ما يمكن لليونان الاستفادة منه لتعزيز التجارة بين القارة الأفريقية وأوروبا والعالم في ضوء موقعها الجغرافي وأسطولها البحري التجاري الضخم، مشيرا إلى الأهمية البالغة التي توليها الدولة المصرية لمجال الثقافة، منوهاً بقرب افتتاح المتحف المصري الكبير، والذي سيعد أكبر متحف في العالم مخصص لحضارة واحدة.

من جانبه، أشار وزير الخارجية اليوناني في كلمته إلى الأهمية التي توليها اليونان للقارة الأفريقية، معلناً قرب إطلاق وزارة الخارجية اليونانية أول استراتيجية وطنية للعلاقات اليونانية - الأفريقية والتي من شأنها دفع العلاقات اليونانية مع القارة الأفريقية في جميع المجالات.

كما نوه الوزير اليوناني إلى الجهود الجارية بالاتحاد الأوروبي لعقد قمة أوروبية أفريقية لتعزيز العلاقات الأوروبية مع القارة الأفريقية. كما ألقت مفوضة الاتحاد الأفريقي للشئون الاجتماعية الضوء في كلمتها على نشاطات الاتحاد الأفريقي لعام ٢٠٢١ تحت إطار عام "الفن، والثقافة والتراث" التي من شأنها الترويج للثقافة الأفريقية حول العالم، فضلاً عن تأكيد دور المكون الثقافي في دفع عجلة النمو الاقتصادي بالدول الأفريقية.