رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

إشادات دولية بقرارات وزير القوى العاملة بشأن عمل المرأة ليلا

محمد سعفان وزير القوى
محمد سعفان وزير القوى العاملة

أشادت هيئة الأمم المتحدة للمرأة ومنظمة العمل الدولية، بإصدار قرارين من قبل وزارة القوى العاملة المصرية لرفع القيود المفروضة على إمكانية المرأة العمل ليلاً، مما يعطيها خيار العمل في أي مؤسسة أو مرفق من أي نوع، مع توفير جميع تدابير السلامة اللازمة لحماية المرأة في العمل مثل وسائل النقل الآمنة، والرعاية الصحية.

 

وأكدت منظمة العمل الدولية وهيئة الأمم المتحدة للمرأة، استمرار دعمهما لوزارة القوى العاملة والمجلس القومي للمرأة لتعزيز وصول المرأة إلى العمل اللائق.

 

وأصدر محمد سعفان وزير القوى العاملة، قرارا بأنه لا يجوز تشغيل النساء في العمل تحت سطح الأرض في المناجم والمحاجر أيا كان نوعها، وكافة الأعمال المتعلقة باستخراج المعادن من باطن الأرض.

 

ويستثنى من ذلك القرار، النساء التي يشغلن مناصب إدارية، ولا يؤدين أعمالا يدوية، والعاملات في الخدمات الصحية أو الرعاية، وأيضا اللاتي يقضين أثناء دراستهن فترة تدريب في أقسام المناجم الواقعة تحت سطح الأرض، وأي نساء أخريات يتعين عليهن النزول بعض الوقت إلى أقسام المناجم لأداء عمل غير يدوي.

 

وأكد الوزير في قراره أيضا، أنه يحظر تشغيل النساء خلال فترات الحمل والرضاعة المقررة قانونا في الأعمال والأحوال التي تحتوي على مخاطر تضر بصحتهن الإنجابية أو صحة أطفالهن أو أجنتهن، مثل التعامل مع المواد الكيماوية الصلبة والسائلة والغازية، الناتجة عن بعض الصناعات، وأيضا المواد الفيزيائية والبيولوجية والهندسية، في حين يمكن تشغيلهم خلال فترات الحمل والرضاعة في أعمال إدارية، وبعد انتهاء فترات الحمل والرضاعة يمكن تشغليهم في تلك الأعمال بشرط توافر كافة اشتراطات السلامة والصحة المهنية.

 

كما أصدر الوزير قرارا آخر، بأنه يجوز تشغيل النساء بناء على طلبهن أثناء فترات الليل في أي منشأة، بشرط اتخاذ التدابير اللازمة لحماية صحتهن، ومساعدتهن على أداء مسئوليتهن العائلية، وتقديم طلب لمديرية القوى العاملة المختصة بأسباب ومبررات تشغيل النساء ليلا.

 

وأشار الوزير إلى أنه على صاحب العمل الالتزام بتوفير عمل نهاري بديل للمرأة خلال فترة الستة عشر أسبوعا على الأقل قبل وبعد الوضع.

 

ويستثنى من ذلك القرار، حالات القوة القاهرة التي يتوقف فيها العمل لأسباب خارجة عن إرادة صاحب العمل، ولم يكن في مقدوره التنبؤ بها، وليس من طبيعتها أن تتكرر، وإذا كان العمل يتعلق بمواد أولية يمكن فسادها بسرعة، والنساء الذين يشغلن مراكز مسؤولة ذات طابع إداري أو تقني، في حالات العمل في الأقسام الصحية والاجتماعية، ويلزم صاحب العمل بتوفير وسائل نقل للعاملات أثناء فترات الليل، وتوفير كافة اشتراطات السلامة والصحة المهنية.

 

وأكد الوزير، أنه لا يجوز تشغيل النساء ليلا خلال الثلاثة أشهر الأخيرة قبل الوضع.