رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

كبير الأطباء الكنديين: البلاد تقترب من ذروة موجة كورونا الحالية

الدكتورة تيريزا تام
الدكتورة تيريزا تام

قالت كبير الأطباء الكنديين الدكتورة تيريزا تام، اليوم الاثنين إن "الدولة تقترب من ذروة الموجة الحالية من فيروس كورونا المستجد، حيث أبلغت مقاطعة أونتاريو الرئيسية عن رقم يومي قياسي جديد للإصابات الجديدة، وفرضت المقاطعات قيودا جديدة لاحتواء انتشار الفيروس".

ووصفت الدكتورة تيريزا تام في بيان اليوم - الطفرة الحالية من الإصابات في جميع أنحاء البلاد بأنها "الموجة الثانية من الوباء"، على الرغم من أن مسئولي الصحة العامة في العديد من المقاطعات يصفون حالاتهم اليومية المفاجئة بأنها "موجة ثالثة".

وأضافت: "مع التسارع الحالي لنشاط (كوفيد-19) تقترب البلاد من ذروة الموجة الثانية، والارتفاع المقلق في نسبة الحالات التي تنطوي على المزيد من السلالات المعدية المثيرة للقلق، يجب الحفاظ على تدابير الصحة العامة القوية والاحتياطات الفردية" مشيرة إلى زيادة حالات دخول العناية المركزة في جميع أنحاء البلاد بنسبة 23% على مدى الأيام السبعة الماضية مقارنة بالأسبوع السابق، وهذا الارتفاع الحاد يجهد نظام الرعاية الصحية في البلاد.

ولفتت إلى أن عدوى كورونا والاستشفاء يؤثران بشكل متزايد على الشباب، موضحة أن الأرقام تُظهِر قفزة في عدد حالات دخول المستشفى بين أولئك الذين تتراوح أعمارهم بين 40 و59 عاما.

يأتي ذلك في الوقت الذي وعد فيه رئيس الوزراء الكندي جستن ترودو بتطعيم أي شخص يرغب في تلقي اللقاح ضد فيروس كورونا بحلول نهاية الصيف، لافتا إلى تلقي بلاده أكثر من 9 ملايين لقاح بنهاية مارس الماضي.

وقال ترودو، في خطاب في ختام مؤتمر افتراضي لحزبه الليبرالي، "نحن على الطريق الصحيح للوفاء بالتزامنا بأن كل كندي يريد أن يتم تطعيمه بالكامل بحلول نهاية الصيف".

وكان الهدف الأساسي للحكومة هو تطعيم كل مواطن بحلول نهاية سبتمبر 2021، وصرح ترودو أيضا بأن كندا تلقت 9.5 مليون جرعة بنهاية مارس، مقارنة بـ6 ملايين لقاح كان من المتوقع تلقيها.