رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
الجمعة 26 فبراير 2021 الموافق 14 رجب 1442
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

هنا الريف.. الدولة والمجتمع المدني: رؤية متكاملة لتطوير الخدمات بالقرى

الثلاثاء 23/فبراير/2021 - 08:07 م
الريف
الريف
طباعة
قدَّم أهالى قرية زاوية العوامة، التابعة لمركز الضبعة بمحافظة مطروح، الشكر للرئيس عبدالفتاح السيسى على إدارج القرية مع ٤ قرى أخرى ضمن المرحلة الأولى من مبادرة «حياة كريمة» وتنفيذ ٤٣ مشروعًا لتحسين حياة المواطنين بالمحافظة، وذلك رغم الظروف الاستثنائية التى تمر بها البلاد حاليًا، وما تشهده من إجراءات للوقاية من انتشار فيروس كورونا. وقال إبراهيم حامد عوض، أحد أهالى قرية زاوية العوامة، إن القرية تشهد حاليًا تأهيل عدد من المنازل للفئات الأكثر احتياجًا، مع رصف الطرق الداخلية والخارجية وتطوير مدرسة القرية وإنشاء أخرى، مع تركيب محولات جديدة للكهرباء، بالإضافة إلى أعمدة الإنارة.
وأضاف: «تشهد القرية أيضًا إنشاء دور ثان لمبنى الوحدة المحلية، مع رفع كفاءة مركز الشباب وإنشاء ملعب للكرة الخماسية، وخزانات للمياه، وتركيب شبكات صرف صحى، لتوفير حياة كريمة لأهالى القرية».
وتابع: «كل أهالى القرية يشكرون الرئيس السيسى على مبادرته، ويتمنون إقامة مزيد من المشروعات لتطوير الحياة داخل القرية، ومن بينها إنشاء محطة للقطار، وكوبرى علوى على السكة الحديد لحل مشكلة الحوادث على السكة، وكذلك إنشاء محطة لتحلية المياه، ومجمع تعليمى داخل القرية يتضمن مدرسة ثانوية لحل مشكلة التسرب من التعليم»، وأكمل: «اللى اتعمل كتير لكن محتاجين المزيد».
فيما طالب مصطفى عبدالرحمن، أحد أهالى زاوية العوامة، بتطوير مدخل القرية والوحدة المحلية، وإنشاء مدرسة للقرية إلى جانب ملعب لمركز الشباب.
وقال: «شكرًا سيادة الرئيس على كل المشروعات، وما يحدث من مشروعات كان حلمًا لكل أهالى زاوية العوامة، وتحقق فى غمضة عين».

الفيوم: مطالب الشواشنة: تحويل الوحدة الصحية لمستشفى
أشاد أهالى قرية الشواشنة التابعة لمركز يوسف الصديق، بمحافظة الفيوم، بجهود الدولة وبالتكليفات والتوجيهات التى أصدرها الرئيس عبدالفتاح السيسى بشأن البدء فى المشروع القومى لتطوير الريف المصرى وتفعيل مبادرة «حياة كريمة».
وقال محمد أبوزيد، من أهالى القرية: «إحنا بنشكر الرئيس السيسى على المبادرة واختيار القرية ضمن قائمة القرى المستفيدة من التطوير، ونشكر الرئيس على مجهوداته تجاه الدولة». وأضاف لـ«الدستور»: «أكبر مشكلة تواجهنا هى وجود وحدة طب أسرة متميزة لكنها لا تعمل ولا يوجد طبيب بها رغم بنائها على مساحة ٣ أفدنة، ونتمنى تحويلها إلى مستشفى مركزى لخدمة باقى قرى المركز». وذكر أن فرحة أهالى القرية بالمبادرة الرئاسية لا توصف لأنها بمثابة فرصة تاريخية لحل مشكلاتهم، مناشدًا المسئولين حل مشكلة مركز الطفولة والأمومة الذى لا يعمل بكل طاقته. وتابع: «نأمل فى أن تكون حياة كريمة فرصة لحل مشكلاتنا، ومن بينها الطرق المتهالكة داخل القرية، وتطوير مركز شباب الشواشنة وإنشاء حمام سباحة وحل الخلاف بين إدارة المركز والمقاول الذى تولى عملية التطوير قبل ١٢ عامًا لكنه لم يلتزم بالشروط المنصوص عليها فى العقد فرفضت إدارة المركز استلامه منه».

الأقصر: وحدات بيطرية ومجزر آلى فى أصفون بإسنا
رفع أهالى قرية أصفون بمركز إسنا، جنوب الأقصر، لافتات شكر للرئيس عبدالفتاح السيسى، لإدراج القرية ضمن مبادرة «حياة كريمة»، معربين عن سعادتهم بإتاحة الفرصة لهم لتحقيق العديد من المشروعات فى كل المجالات على أرض الواقع.
وعقد إبراهيم نصير، رئيس مركز ومدينة إسنا، لقاءً فى القرية، بمشاركة المواطنين والمشايخ والشباب والسيدات، من أجل تعريفهم بالمشروع القومى لتطوير ١٥٠٠ قرية فى الريف المصرى، وناقش مع الأهالى متطلبات قرى أصفون، ووابورات المطاعنة، والزنيقة، وتوماس ٣، وتوابعها.
وقال إنه تم إعداد بيان بجميع الخدمات ومتطلبات مجلس قروى أصفون وتشمل إحلال وتجديد شبكات المياه، وإنشاء مدارس وشبكات صرف صحى وغاز طبيعى ووحدات بيطرية وشئون اجتماعية ومجزر آلى، وتطوير مركز الشباب ومكاتب البريد، وإنارة ورصف الطرق، بجانب تأهيل وترميم عدد من المنازل للأسر الاكثر احتياجًا لتوفير سكن كريم.
وأضاف أنه تم الانتهاء من مرحلة الدراسة وسيتم التنفيذ والعمل على أرض الواقع داخل ٩ وحدات محلية قروية بإسنا، وهى «الشغب والدير والحلة والكيمان وأصفون والنجوع وتوماس والنمسا وكومير»، وتضم ٢٧ قرية وتوابعها، داعيًا جميع المواطنين داخل مركز إسنا بالتعاون وتذليل العقبات أمام أجهزة الدولة لخدمة قراهم، خاصة أنه تم تحديد متطلبات جميع قرى وعزب ونجوع مركز إسنا، ولم يتم استبعاد أى قرية.

كفرالشيخ: تغيير أعمدة الإنارة المتهالكة فى قرى مطوبس
قال جمال فهمى، رئيس مركز ومدينة مطوبس بمحافظة كفرالشيخ، إنه يتم حاليًا إصلاح أعمدة الإنارة المتهالكة، بالتعاون مع شركة الكهرباء والوحدات المحلية. وأضاف «فهمى» أن تغيير الأعمدة المتهالكة فى جميع القرى التابعة للمركز على رأس أولويات مبادرة «حياة كريمة» التى بدأت فى تطوير تلك القرى من كل النواحى، خاصة القطاع الخدمى وعلى رأسه الكهرباء والصرف الصحى، مؤكدًا أن الوضع سيختلف تمامًا خلال الفترة المقبلة، وسيشعر أهالى تلك القرى بالتحسن فى الخدمات والبنى التحتية قريبًا.
وناشد المواطنين الإبلاغ الفورى عبر الأرقام التى خصصتها الوحدة المحلية عن أى أخطار تخص أعمدة الكهرباء خاصة فى فصل الشتاء، لحين إحلالها وتجديدها ضمن المبادرة الرئاسية.
واصطفت المعدات المشاركة فى تطوير ١٨ قرية و١٨٧ تابعًا بمركز مطوبس، فى إطار المبادرة التى أطلقها الرئيس عبدالفتاح السيسى لتطوير ١٥٠٠ قرية على مستوى الجمهورية.

بنى سويف: تأهيل مركز الشباب وبناء مدرسة إعدادى ومكتب بريد فى «على كيلانى»
أعرب أهالى قرية على كيلانى التابعة لمركز «ببا»، بمحافظة بنى سويف، عن سعادتهم بإدراج قريتهم ضمن المرحلة الثالثة من مبادرة رئيس الجمهورية «حياة كريمة»، من خلال تحسين خدمات البنية الأساسية وتوفير خدمات مياه الشرب والصرف والكهرباء والطرق والمواصلات والاتصالات، والاهتمام بالنظافة والبيئة. ووجه أحمد خميس محمد، أحد أبناء القرية، الشكر إلى الرئيس عبدالفتاح السيسى والجهاز التنفيذى بالمحافظة على السعى لخدمة الأهالى والاستماع إلى كل مقترحاتهم.
وأضاف: «لدينا مطالب عديدة ومنها إدخال الصرف الصحى وتطوير مركز الشباب وإنشاء مدرسة إعدادى لخدمة أبناء القرية، وأيضًا مكتب بريد ووحدة شئون اجتماعية ووحدة صحية وتجديد الكوبرى».
وقال الدكتور خير الله كمال، من أبناء القرية، إن القيادة السياسية والحكومة تهتمان بالمواطنين، وتفكران دائمًا فى حلول خارج الصندوق لتحسين حياتهم المعيشية وتوفير جميع الخدمات التى يحتاجونها لتصبح القرى مثل المدن فى توافر كل الخدمات.
بدوره، أكد محمد عبدالرحمن، أحد الأهالى، أن «حياة كريمة» مبادرة عظيمة من الرئيس الذى يحرص على توفير حياة آمنة للمواطن، موجهًا الشكر إلى كل المصالح الحكومية والقطاعات لدورها فى تنفيذ المبادرة.
وعدد أهالى قرية نزلة الزاوية التابعة لمركز «ببا» بمحافظة بنى سويف مجموعة من المطالب بعد إدراج قريتهم ضمن «حياة كريمة»، معبرين عن شكرهم للرئيس السيسى وحرصه على تحسين خدمات البنية الأساسية وتوفير مياه الشرب والصرف والكهرباء والطرق والمواصلات والاتصالات والاهتمام بالنظافة والبيئة.
وقال أحمد مشرف، أحد أبناء القرية، إن ما يفعله الرئيس حاليًا لم يحدث منذ أكثر من ٣٠ عامًا، مشيرًا إلى أن الأهالى لهم بعض المطالب من بينها تسقيف مخزن الجمعية الزراعية بسبب الأمطار، حيث يتم تخزين الأسمدة الخاصة بالفلاحين. والتقط أحمد سعيد، أحد الأهالى، طرف الحديث، قائلًا: «نشكر الرئيس على مبادرة حياة كريمة وتوفير سكن كريم للمواطن، ولم نكن نحلم بهذه المشروعات والسرعة فى إنجازها، كما أن مشروع تبطين الترع، الذى يجرى تنفيذه حاليًا، من المشروعات العظيمة جدًا».
من جهته، أكد حسن أمين، أن المبادرة ستنهض بالريف المصرى وربوع مصر من حيث التنمية المستدامة والتنمية المتكاملة، ومبادرات الرئيس أشبه بـ«رصاصات خارقة فى قلوب أعداء الوطن»، مؤكدًا أن «حياة كريمة» أشبه بحلم انتظر ملايين المواطنين فى مصر تحقيقه وتحقق.
بدوره، أضاف حسام سعيد أن المبادرة أسهمت فى نهوض القرى، قائلًا: «بلدى أصبحت أفضل بكثير بفضل مبادرة الرئيس».
الإسكندرية: 11 مدرسة ومحطات لمعالجة الصرف فى برج العرب
اجتمع اللواء حسن الجمال، رئيس مركز ومدينة برج العرب بمحافظة الإسكندرية، برؤساء الوحدات المحلية ومسئولى إدارة التخطيط والإدارة الهندسية بالمركز، لمتابعة تنفيذ المشروعات الخاصة بمبادرة «حياة كريمة»، وذلك بحضور عدد من أعضاء مجلس النواب. وناقش رئيس مركز برج العرب مع مسئولى الشركات المنفذة وهيئة الأبنية التعليمية أعمال إنشاء ١١ مدرسة، بينها ٣ مدارس تجريبية، ضمن مشروعات مبادرة «حياة كريمة» بالمركز. كما تابع أعمال الرفع المساحى للإدارات المختصة، وتقارير اللجان حول الأماكن المقترحة لإنشاء محطات معالجة الصرف الصحى، فضلًا عن التقارير الهندسية حول عدد من المنازل التى تحتاج إلى أعمال ترميم، ضمن مشروعات المبادرة، التى انطلقت فى قرى بهيج وأبوصير والغربانيات، وتوابعها بمركز برج العرب.
الغربية: مناطق زفتى تحلم برصف الطرق وإدخال الغاز وإنشاء ملعب رياضى وATM

وجه أهالى قرى «دهتورة وكفرالنقيب وحانوت» التابعة لمركز زفتى بالغربية، الشكر للرئيس عبدالفتاح السيسى على إدراج قراهم ضمن خطة تطوير ٥٤ قرية و٨٨ تابعًا بالمحافظة، ضمن مبادرة «حياة كريمة» التى تسهم فى تغيير حياة الملايين من سكان القرى الأكثر احتياجًا، وتحسين الأحوال المعيشية لسكان الريف المصرى.
وقال ماندو هدرة، من أهالى دهتورة، إن من أهم مطالب القرية إحلال وتوسعة مبنى شئون التضامن، وتوسعة وتجديد البريد، وتطوير مركز الشباب وإنشاء ملعب كبير، وموقف سيارات، وإحلال وتجديد الوحدة الصحية، وتطوير وحدة الغسيل الكلوى وحضانات الأطفال.
وذكر ياسر شمس الدين، من أهالى دهتورة، أن المواطنين شعروا بالسعادة بضم القرية ضمن مبادرة «حياة كريمة» لتحقيق مطالبهم المتمثلة فى بناء مدرستين ثانوى وإعدادى أزهرى، وتوصيل الغاز الطبيعى ورصف الطرق وتدبيش الترعة وتبطينها وإزالة القمامة من الشوارع، وتوفير مقر للسجل المدنى والشهر العقارى ليعمل يومين فى الأسبوع، وتجميل مدخل القرية وعمل كورنيش على النيل.
وطالب ياسر أحمد غانم، من أهالى كفرالنقيب، بإعادة بناء عدد من المنازل التى أصبحت آيلة للسقوط ويسكن فيها فقراء القرية، وإحلال وتجديد البنية التحتية لشبكة المياه، وتزويد القرية بعدد من ماكينات الصراف الآلى «ATM» للبنوك المختلفة، رحمة بأصحاب المعاشات.
وقال وائل عنتر غانم وعامر عزالدين، من أهالى كفرالنقيب، إن المبادرة جاءت للنهوض بالقرية بعد معاناة استمرت لسنوات طويلة، مشيرًا إلى أن القرية تحتاج إلى وحدة صحية، وتوصيل الصرف الصحى لباقى المنازل، وإنشاء مركز شباب ومكتب بريد ووحدة إطفاء وتوصيل الغاز الطبيعى ورصف الطرق.
وطالب جمعة صبرى، سكرتير الوحدة المحلية بقرية حانوت، إن من أهم مطالب القرية رصف الطرق وتوصيل الغاز الطبيعى وإحلال وتجديد شبكة الكهرباء وتركيب كشافات للأعمدة، وإعادة إعمار المنازل التى أصبحت آيلة للسقوط، وتبطين الترع وإنشاء مبنى للوحدة المحلية، وعمل إنترلوك للشوارع الأقل من ٤ أمتار.
وقال أحمد أسماعيل، من أهالى حانوت، إن الأهالى يطالبون بإحلال وتجديد شبكة الكهرباء، وإحلال وتجديد مدخل القرية وتبطين الترع ورصف الطرق وتوصيل الغاز وإزالة القمامة من الشوارع.
وأكدت الدكتورة زينب سامى، منسق المبادرة بمحافظة الغربية، أن المبادرة الرئاسية «حياة كريمة» تهدف إلى الارتقاء بالمستوى الاقتصادى والاجتماعى والبيئى للقرى المصرية، مشيرة إلى أن المرحلة الأولى من المبادرة تتضمن ٥٤ قرية و٨٨ تابعًا بمركز زفتى.