الجمعة 03 أبريل 2020 الموافق 10 شعبان 1441

السجيني: عودة نواب المحافظين لعملهم مطلب عادل

الثلاثاء 28/يناير/2020 - 01:17 م
جريدة الدستور
كريمة أبو زيد و السيد السعدني
طباعة
قال المهندس أحمد السجيني، رئيس لجنة الإدارة المحلية، أن منصب نائب المحافظ منصب سياسي، وبالتالي يريد أن يطمئن على مستقبله بعد انتهاء مدة منصبه، وهو مطلب عادل، لتشجيع الشباب على تولي المناصب القيادية، كما أنهم يريدون اختصاصات وظيفية واضحة.

وتابع "السجيني": "نؤيد مطلب نواب المحافظين بأن يكون لهم اختصاصات وظيفية واضحة، ولا بد أن يتم مراعاة ذلك في البرامج التدريبية المخصصة لهم".

جاء ذلك خلال اجتماع لجنة الإدارة المحلية بمجلس النواب، اليوم الثلاثاء، برئاسة المهندس أحمد السجيني، لمناقشة مشروع قانون مقدم من النائب طارق الخولي، و60 نائبًا آخرين (أكثر من عشر أعضاء المجلس)، بشأن تنظيم بعض الأوضاع الخاصة بنواب المحافظين.

ويستهدف مشروع القانون تنظيم بعض الأوضاع الخاصة بنواب المحافظين، تنظيم أحوال الجمع بين منصب نائب المحافظ وعضوية مجلس النواب أو مجلس الشيوخ أو المجالس المحلية، أو عضوية الجهات والهيئات القضائية، أو وظائف القوات المسلحة والشرطة والمخابرات العامة.

كما يستهدف مناصب رؤساء الهيئات المستقلة والأجهزة الرقابية أو عضويتها، أو وظائف العمد والمشايخ أو عضوية اللجان الخاصة بهما، والحفاظ على حقوق الشباب لمن يشغل منهم هذا المنصب وأحوال الاحتفاظ له بوظيفته أو عمله قبل شغل المنصب وحماية حقوقه التأمينية والمالية.

كما يستهدف مشروع القانون، تحفيز الشباب على قبول شغل هذا المنصب، حتى لا يكون سببًا لتنفير الشباب عن المشاركة في دولاب العمل التنفيذي، وسيعطي دفعة كبيرة للعمل العام لما للشباب من قدرة على العطاء والطاقة الكبيرة التي تسهم في تصحيح أوضاع كثيرة يحتاجها المجتمع.