الثلاثاء 31 مارس 2020 الموافق 07 شعبان 1441

في ذكرى ميلادها.. أشهر أقوال الفنانة المصرية الإيطالية «داليدا»

الجمعة 17/يناير/2020 - 02:57 م
داليدا
داليدا
نور أيمن
طباعة
"يولاندا جيجليوتي"، الشهيرة بـ"داليدا" فنانة مصرية إيطالية، عاشقة للفن منذ صغرها، حصلت على المركز الأول بمسابقة ملكة جمال مصر في بداية حياتها ثم عملت بالسكرتارية، وتركتها لتسجل شهرة كبيرة داخل عالم الفن، ويحل اليوم ذكرى ميلادها، وبهذه المناسبة نستعرض فى السطور التالية، أشهر أقوالها التي آمنت بها خلال رحلة حياتها.

سخرت حياتها للفن:
"اعرف تمامًا طبيعة حياتي، جمهوري زوجي والأغاني بمثابة أطفالي"، بهذه الكلمات لخصت داليدا، قصة عشقها للفن، الذي رحبت به منذ صغرها، وظلت تحلم به حتى انهالت عليها العروض بعد ظهورها بمسابقة ملكة جمال مصر، وعليه أصبحت ملقبة بهوليود الشرق الأوسط، ثم اكتشفها منتج أفلام فرنسي، وحققت داليدا عن طريقه حلمها في التمثيل، ومن ثم قررت أن تتعلّم الغناء وبدأت تأخذ دروسًا فيه لكونها تتمتع بصوت خارق، وسرعان ما تمّ اختيارها لتقديم العروض في الشانزيليزيه، وباتت تعرف بلقب ثورة الأغنية الفرنسية.

وجدت فرصتها في الغناء:
"قد لايكون لي مشاركات كثيرة في عالم الأفلام إلا إنني أرى في حفلاتي أفلامًا أيضًا فأنا أمثل عندما أغني" تعبر داليدا بهذه الكلمات عن موهبتها في عالم الغناء أكثر من التمثيل، حيث قدمت عدة أغاني نالت شهرة كبيرة، أبرزها أغنية Bambino التي جعلت منها نجمة لامعة في فترة وجيزة، وفي عام 1958 حازت على جائزة أوسكار من تقديم الإذاعة الإيطاليّة Monte-Carlo وحقّقت الفوز بها مجدّدًا على مدّى سبع سنوات متتالية.

آخر رسالة لها:
"لم أعد أطيق الحياة، سامحوني"، مرت الفنانة العالمية الملقبة بالأسطورة بكم كبير من الآلام والمآسي التي لم تستطع تجاوزها، بجانب استمرارها في الشعور بالوحدة بسبب بقائها بدون زوج أو أطفال، حيث وصلت لشعور اليأس وعدم القدرة على الاستمرار في محاربة العالم، فاختارت إنهاء حياتها بيدها منتحرةً في عام 1987 تاركةً العالم بأثره وكلماتها الأخيرة هذه، "لم أعد أُطيق الحياة، سامحوني".