القاهرة : الأحد 21 أبريل 2019
محمد الباز رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمد العسيري رئيس التحرير التنفيذي
سياسي
الإثنين 15/أبريل/2019 - 08:53 م

القصبى: تحملنا المسئولية التشريعية فى أخطر مراحل الحياة السياسية

الدكتور عبد الهادى
الدكتور عبد الهادى القصبى
إسلام نصير
dostor.org/2593083

رحب رئيس ائتلاف دعم مصر وزعيم الأغلبية البرلمانية الدكتور عبد الهادى القصبى، برئيس بوكيلى المجلس والنواب أعضاء ائتلاف دعم مصر ورؤساء الهيئات البرلمانية، خلال المؤتمر العام للائتلاف دعما للتعديلات الدستورية، مقدما تحية حب وإعزاز لتلك الجهود الصادقة ولتحمل المسئولية التشريعية فى مرحلة من أخطر مراحل الحياة السياسية بمصر.

وقال "القصبى" فى كلمته: لقد تحملتم المسئولية بعد فترة مضت كانت مؤلمة وعصبية تكالبت فيها قوى الظلام على مصر وضربت الفوضى أنحاء الوطن وانتشر الإرهاب وعد الخوف واليأس وسارعت دول لقطع علاقتها بمصر، حتى وصل الأمر إلى تجميد عضوية مصر فى الاتحاد الإفريقى فى محاولة لإسقاط الدولة المصرية، وأصبحت هيبة الدولة ضائعة بل أصبحنا شبه دولة حتى انتفض الشعب المصرى عن بكرة أبيه فى ثورة أذهلت العالم وفوض الشعب القائد عبد الفتاح السيسي لتحمل عبء المسئولية ولمواجهة الإرهاب.

وأكمل قائلا: واصطف الشعب المصرى خلف قيادته الوطنية وتحمل الأعباء حتى عادت مصر وتبوأت مكانتها الدولية وترأست الاتحاد الإفريقى وعاد الأمن والأمان وتحسنت المؤشرات السياسية والاقتصادية والاجتماعية والعسكرية ودخلنا مرحلة جديدة من البناء والتقدم، واستهلت دولتنا مرحلة لها متطلبات جديدة وانطلاقا من مسئوليتنا الوطنية، وإدراكا منا بحجم التحديات تقدم ائتلاف دعم مصر بتاريخ 3 فبراير 2019 بطلب تعديل 12 مادة من دستور 2014 واستحداث 8 مواد وحذف مادتين تقدمنا بهذا الطلب، واضعين نصب أعيننا صالح الوطن فحسب فهذه التعديلات نشأت من إرادة مستقلة ووعي تام بخطورة ودقة المرحلة التى نعيشها مستوعبين المتغيرات التى تحدث فى المنطقة من حولنا، وعلى مدى شهرين ونصف شهد مجلس النواب حراكا مكثفا ومناقشات لم تتوقف حتى مساء اليوم.

واستطرد: بدأت باجتماعات اللجنة العامة فى مجلس النواب ثم الموافقة من حيث المبدأ على التعديلات المقترحة بعد إلغاء حذف مادتين، ثم شهدت قاعات المجلس مناقشات مكثفة فى جلسات خصصها رئيس مجلس النواب الدكتور على عبد العال للاستماع إلى النواب ومقترحاتهم حول التعديلات المقترحة، أعقبها حوار مجتمعى موسع لكافة الأطياف، ربما لم تشهد الحياة السياسية له مثيلا فى مدى احترام كافة الآراء والحقيقة أن كافة الآراء كانت لها وجاهتها والحقيقة أن هذه المناقشات أسهمت بشكل كبير فى إجراء تعديلات فى صياغة المواد المقترحة تصب بشكل إيجابى فى مصلحة هذا الوطن، وأضافت ضبطا للصياغة حتى خرجت بالصورة التى أمام حضراتكم الآن.

وتابع: السادة النواب.. لا يزال أمامنا عمل يحتاج لجهود كل وطنى شريف ما زالت أمامنا آمال وطموحات نفتح بها أبواب الخير والأمل ونخفف بها الأعباء عن شعب مصر العظيم وغدا إن شاء الله سيطرح مجلس النواب التعديلات بشكلها النهائى أمام حضراتكم بالجلسة العامة للتصويت عليها نداء بالاسم، وأدعو سيادتكم جميعا للحضور فى تمام الساعة العاشرة صباحا للمشاركة فى هذا الحدث التاريخى والوطنى والمهم.

وأردف: كما نوجه رسالة إلى شعب مصر العظيم إذا ما انتهت الجلسة العامة غدًا إن شاء الله بالتصويت لصالح التعديلات فى صورتها النهائية، فإننا ندعوكم ونطالبكم بأداء دوركم فى اللجان للتصويت والمشاركة الفاعلة الإيجابية أمام صناديق الاستفتاء، فجميعنا مسئولون أمام الله ثم الوطن.

وأكمل: لا تلتفتوا لأى صوت يستهدف النيل من أمن واستقرار مصر فلنذهب جميعا ولنعبر عن آرائنا، فلا سلطان علينا أمام صناديق الاستفتاء سوى لضميرنا ومصلحة وطننا ومستقبل أبنائنا.

وأضاف: "باسم ائتلاف دعم مصر أحزابا ومستقلين نعلن دعم الدولة المصرية ودعم التعديلات الدستورية 2019".

ads
ads