القاهرة : الخميس 25 أبريل 2019
محمد الباز رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمد العسيري رئيس التحرير التنفيذي
مصر
الثلاثاء 09/أبريل/2019 - 10:01 م

وزيرة التضامن تكلف بنقل أبناء دار أيتام بعد شكاوى من سوء المعاملة

غادة والي وزيرة التضامن
غادة والي وزيرة التضامن الاجتماعي
ولاء جمال
dostor.org/2585605

كلفت غادة والي وزيرة التضامن الاجتماعي، لجنة ممن يحملون صفة الضبطية القضائية للتحقق بما ورد بالشكوى واتخاذ ما يلزم من إجراءات بما يحقق المصلحة الفضلى للأطفال، بعد تلقي شكاوى من سوء معاملة لأطفال بدار أيتام "الآمال الغالية".

وذكرت وزارة التضامن الاجتماعي، في بيان اليوم الثلاثاء، إن اللجنة ضمت معاون الوزير للرعاية الاجتماعية ووكيل وزارة التضامن الاجتماعي ومدير عام الإدارة العامة للأسرة والطفولة بالوزارة وكلًا من مدير إدارة الأسرة والطفولة ومدير إدارة الدفاع الاجتماعي بمديرية التضامن الاجتماعي بالقاهرة وعدد من الأخصائيين بمديرية التضامن بالقاهرة.

وأضاف البيان، أن اللجنة توجهت أمس إلى مقر جمعية "الآمال الغالية" والتابع لها 3 دور رعاية منها دار الآمال الغالية لرعاية الأيتام بنين، ودار صحبة الرسول لرعاية الأطفال بلا مأوى فرع البنين وفرع البنات، وقامت اللجنة بفحص دور الرعاية الثلاثة والتابعة للجمعية.

وأشارت اللجنة إلى ملاحظاتها والتي تضمنت ضعف الإشراف والمتابعة على دور الرعاية الثلاثة من قبل مجلس إدارة الجمعية التابعين لها ما نتج عنه تدني مستوى الرعاية المقدمة للأبناء والبنات، وأن دار صحبة الرسول لرعاية الأطفال بلا مأوى بفرعيها البنين والبنات غير مرخصه من قبل الوزارة لمزاولة نشاط رعاية الأطفال بلا مأوى، وكذلك عدم وجود جهاز وظيفي متخصص داخل دور الرعاية الثلاثة ويقتصر الجهاز الوظيفي على عدد من المشرفات اللاتي غير مؤهلات للتعامل وتربية الأبناء والبنات.

وأضافت اللجنة وجود أغذية منتهية الصلاحية تم تحرير محضر بإعدامها تحت إشراف اللجنة، وعدم وجود سجلات وملفات اجتماعية ونفسية للأبناء والبنات، فضلًا عن سوء مستوى الرعاية الصحية للأطفال ما نتج عنه وفاة أحد الأطفال جراء إصابته بمرض السرطان.

وتابعت اللجنة بوجود مشرفات سيدات بدار الأطفال الذكور ما يخالف اللائحة النموذجية لمؤسسات الرعاية في أن يكون الجهاز الوظيفي لدور رعاية الذكور من الرجال.

وقامت اللجنة بسؤال جيران دار صحبة الرسول لرعاية الأطفال بلا مأوى فرع البنين، والذين أفادوا بأن المشرفات يعرضن حياة الأطفال للخطر.

واتخذت اللجنة، إجراءات تستهدف تحقيق المصلحة الفضلى للأطفال وتوفير بيئة آمنه ومناسبة للأطفال، بنقل 10 أطفال نزلاء دار الآمال الغالية لرعاية الأيتام إلى دار أولادي بالمعادي، ونقل 7 بنات من نزيلات دار صحبة الرسول فرع البنات إلى مؤسسة فتيات العجوزة، بالإضافة إلى تسليم بنتين اثنين إلى أهليتهم متمثلة في والدتهم، بالإضافة إلى نقل 8 أطفال من نزلاء دار صحبة الرسول فرع البنين إلى مؤسسة الحرية لرعاية الأطفال بعين شمس.

وكلفت وزارة التضامن الاجتماعي، الإدارات الفنية، بتقديم أوجه الدعم اللازم من خلال تيسير أحوال الأطفال التعليمية لاستمرارهم في دراستهم ومتابعة أوضاعهم الدراسية في المدارس الملحقين بها، وتقديم أوجه الدعم النفسى للأطفال لإزالة الآثار الناتجة عن سوء مستوى رعايتهم سابقًا، والعمل على إعادة تأهيلهم من خلال مجموعة من البرامج والأنشطة التي تعمل على دمجهم بشكل صحيح.

يذكر أن دور الرعاية التي تم نقل الأطفال إليها من الدور المتميزة والخاضعة لإشراف وزارة التضامن بشكل مباشر، حيث أن مؤسسة فتيات العجوزة ومؤسسة الحرية من الدور التي تم تطويرها من خلال البرنامج القومى لحماية الأطفال بلا مأوى بالتنسيق مع صندوق تحيا مصر.

واستكملت اللجنة اليوم، أعمالها بزيارة الأطفال في الدور التي تم إيداعهم فيها، وأجرت عدد من التدخلات النفسية ورتبت انتظام الأطفال في مدارسهم.

ads