القاهرة : الإثنين 24 يوليه 2017
محمد الباز رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمد العسيري رئيس التحرير التنفيذي
ads
ads
تحقيقات
الجمعة 19/مايو/2017 - 03:22 م

من عارض كليته لبائعة طفلها.. «لافتات الشرقية» فقر أم خدعة؟

صورة ارشيفية
صورة ارشيفية
سها يحيى
dostor.org/1405530

وسط حالة اقتصادية صعبة تمر بها البلاد، وموجة غلاء طاحنة، لجأ البعض لطريق غريب من أجل توفير حياة، أي حياة، لأولادهم.

وانتشرت صورتان عبر مواقع التواصل الاجتماعي، خلال الفترة الماضية، أثارت سخط وتعاطف النشطاء في آن، الأولى لسيدة تريد بيع أحد أطفالها، أما الثانية فكانت لرجل يريد بيع كليته، كلاهما من محافظة الشرقية.

سيدة تعرض أحد أطفالها للبيع!
ترجع تفاصيل الصورة الأولى لتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي صورة، أول أمس الأربعاء، لسيدة معتصمة أمام مبنى ديوان عام محافظة الشرقية، برفقتها أبناؤها، رافعة لافتة: «أريد بيع طفلٍ ليعيش أخوته الآخرين».

وفي رده على الواقعة، قال محافظ الشرقية، اللواء خالد سعيد، إنها «محاولة رخيصة لابتزاز رئيس مجلس مدينة الزقازيق، والضغط عليه من أجل إلغاء قرار نقل زوجها من الإدارة العامة للمواقف إلى الوحدة المحلية بإحدى القرى، وإن ما فعلته الأم للمتاجرة بأبنائها تصرف غير مقبول، ويأتي بهدف إثارة الرأي العام».

مواطن يعرض كليته للبيع
تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي صورة، منذ عدة أيام، لمواطن من محافظة الشرقية، يُدعى عبد الله رمضان علي، يحمل لافتة أمام ديوان عام المحافظة، يعرض فيها بيع كليته، نظير توفير سكن لأولاده.

وجاء على اللافتة: «خبر عاجل.. أريد بيع كليتي للحصول على سكن لأولادي». وكتب في نهاية اللافتة اسمه الثلاثي، ورقم هاتفه المحمول».

وفي رد آخر من المحافظ، قال إن «باب مكتبه مفتوح لحل مشاكل المواطنين، وتم الاتصال على الرقم الذي وضعه المواطن على اللافتة، وتبين عدم وجوده في الخدمة». مناشدًَا المواطن بأن يتقدم لمكتب خدمة المواطنين بديوان عام المحافظة، لبحث حالته، وتقديم جميع أوجه الرعاية والمساندة له.

ads