الأربعاء 20 أكتوبر 2021
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

مواجهات بين الفلسطينيين وجنود الاحتلال فى الضفة الغربية

مواجهات بين الفلسطينيين
مواجهات بين الفلسطينيين وجنود الاحتلال

أطلق جنود الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الجمعة، الرصاص المطاطي وقنابل الغاز المسيلة للدموع خلال مواجهات مع الفلسطينيين في محافظات الضفة الغربية المحتلة.
وذكرت مصادر فلسطينية أن عشرات الفلسطينيين أصيبوا بالاختناق، نتيجة استنشاقهم الغاز المسيل للدموع، خلال مواجهات مع الاحتلال، في بلدة بدو شمال غرب مدينة القدس المحتلة وذلك بعد أن اقتحم جيش الاحتلال منطقة الكرم بالبلدة، وأطلقه الرصاص المعدني المغلف بالمطاط وقنابل الغاز المسيل للدموع، صوب المحتجين على اقتحام البلدة.
وفي محافظة نابلس الشمالية، أصيب عشرات المواطنين بينهم صحفي، اليوم الجمعة، خلال مواجهات اندلعت مع جيش الاحتلال الإسرائيلي في بلدة (بيتا) جنوبًا، وقرية بيت دجن شرقًا.
وقال أحمد جبريل، مدير الإسعاف والطوارئ في الهلال الأحمر الفلسطيني في محافظة نابلس، إن الصحفي أصيب بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، فيما أصيب مواطن بقنبلة غاز بالقدم، إضافة إلى 34 بالاختناق بالغاز المسيل للدموع، في بلدة بيتا.
وأضاف جبريل أن مواطنين اثنين أصيبا بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، إضافة لإصابة خمسة آخرين بالاختناق، خلال مواجهات مع الاحتلال في قرية بيت دجن.
وفي مُحافظة قلقيلية، بشمال غرب الضفة، أصيب ثلاثة مواطنين بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، اليوم الجمعة، خلال قمع جيش الاحتلال الإسرائيلي مسيرة كفر قدوم الأسبوعية المناهضة للاستيطان، والمطالبة بفتح شارع القرية المغلق منذ أكثر من 17 عاما لصالح مستوطنة "قدوميم" المقامة على أراضي القرية.
واندلعت المواجهات مع جنود الاحتلال بعد انطلاق المسيرة وأطلق الجنود الرصاص المعدني المغلف بالمطاط وقنابل الصوت، مما أدى لإصابة 3 فلسطينيين بالرصاص المعدني، جرى علاجهم ميدانيا.
وردد المشاركون في المسيرة الشعارات الوطنية المنددة بجرائم الاحتلال، وطالبوا بتصعيد المقاومة الشعبية في جميع محافظات الوطن.

وذكرت مصادر فلسطينية أن عشرات الفلسطينيين أصيبوا بالاختناق، نتيجة استنشاقهم الغاز المسيل للدموع، خلال مواجهات مع الاحتلال، في بلدة بدو شمال غرب مدينة القدس المحتلة وذلك بعد أن اقتحم جيش الاحتلال منطقة الكرم بالبلدة، وأطلقه الرصاص المعدني المغلف بالمطاط وقنابل الغاز المسيل للدموع، صوب المحتجين على اقتحام البلدة.
وفي محافظة نابلس الشمالية، أصيب عشرات المواطنين بينهم صحفي، اليوم الجمعة، خلال مواجهات اندلعت مع جيش الاحتلال الإسرائيلي في بلدة (بيتا) جنوبًا، وقرية بيت دجن شرقًا.
وقال أحمد جبريل، مدير الإسعاف والطوارئ في الهلال الأحمر الفلسطيني في محافظة نابلس، إن الصحفي أصيب بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، فيما أصيب مواطن بقنبلة غاز بالقدم، إضافة إلى 34 بالاختناق بالغاز المسيل للدموع، في بلدة بيتا.
وأضاف جبريل أن مواطنين اثنين أصيبا بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، إضافة لإصابة خمسة آخرين بالاختناق، خلال مواجهات مع الاحتلال في قرية بيت دجن.
وفي مُحافظة قلقيلية، بشمال غرب الضفة، أصيب ثلاثة مواطنين بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، اليوم /الجمعة/، خلال قمع جيش الاحتلال الإسرائيلي مسيرة كفر قدوم الأسبوعية المناهضة للاستيطان، والمطالبة بفتح شارع القرية المغلق منذ أكثر من 17 عاما لصالح مستوطنة "قدوميم" المقامة على أراضي القرية.
واندلعت المواجهات مع جنود الاحتلال بعد انطلاق المسيرة وأطلق الجنود الرصاص المعدني المغلف بالمطاط وقنابل الصوت، مما أدى لإصابة 3 فلسطينيين بالرصاص المعدني، جرى علاجهم ميدانيا.
وردد المشاركون في المسيرة الشعارات الوطنية المنددة بجرائم الاحتلال، وطالبوا بتصعيد المقاومة الشعبية في جميع محافظات الوطن.