الإثنين 22 يوليه 2019 الموافق 19 ذو القعدة 1440
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
adsads
ads

الكنيسة الأرثوذكسية تنفى ماتردد بشأن توصية لجنة "شئون المهجر" بتوحيد الأعياد

الأحد 16/يونيو/2019 - 12:55 م
القس بولس حليم المتحدث
القس بولس حليم المتحدث الرسمي للكنيسة الأرثوذكسية
مونيكا جرجس
طباعة
ads
شهدت توصية لجنة شئون بلاد المهجر بالمجمع المقدس، والتي تنص على «أنه في حالة الاحتياج إلى استثناءات لقوانين الكنيسة والتقليد المقدس نتيجة احتياجات رعوية بكنائس بلاد المهجر يجب على الكاهن الرجوع إلى أسقف إيبارشيته ويمكن للأسقف الرجوع إلى قداسة البابا»، جدلًا في الأوساط القبطية، حيث منحت اللجنة من خلال هذة التوصية أقباط الخارج، اسثناءات لبعض قوانين الكنيسة منها توحيد الأعياد من الكنائس الغربية لكنائس الكنيسة القبطية بالمهجر.

وبسؤاله نفى القس بولس حليم المتحدث الرسمي للكنيسة الأرثوذكسية لـ«الدستور»، ماتردد بشأن توصية لجنة شئون المهجر بإنها تفتح الباب لأقباط المهجر بالأحتفال بعيد الميلاد25ديسمبر بدلا من7يناير.

وتابع: "إن هذه التوصية لا تختص بالاحتفال بالأعياد لأن قرار الاحتفال بالأعياد لابد له من قرار مجمعي أن تفسير التوصية فهي أن بلاد المهجر ظروفهم الرعوية تختلف عن ظروفنا ولذلك أحيانا يتطلب هذا الامر استثناءات ولكي يكون هناك انضباط في هذه الاستثناءات كان لابد من توصية ان الامر يرفع الي اسقف الايبارشية وللأب الاسقف ان يرجع الي قداسة البابا وإذا لزم الامر قرار مجمعي فمن الممكن رفعه الي المجمع المقدس، فالأمور الكنسية لا تؤخذ بطريقة عفوية او عشوائية بل هناك سلسلة من الإجراءات المنضبطة تحكم عملية اتخاد القرارات الكنسية".

وكان قد اختتم البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية اجتماعات المجمع المقدس بدير الأنبا بيشوي بوادى النطرون.

وشارك في الجلسة الختامية 113 عضوًا من أساقفة الكنيسة الأرثوذكسية من أصل 128 عضوًا من أعضاء المجمع، بينما تغيب 15 من أعضاء المجمع لظروف المرض وبعض الظروف الاستثنائية.


ads
ads
ads
ads