القاهرة : السبت 18 نوفمبر 2017
محمد الباز رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمد العسيري رئيس التحرير التنفيذي
ads
ads
الكابتن
الأربعاء 13/سبتمبر/2017 - 09:02 م

8 أسرار خاصة من داخل حملة «الخطيب»

محمود الخطيب
محمود الخطيب
شيماء أبوقمر - محمد الدكر
dostor.org/1547307

لم يستقر محمود الخطيب، المرشح لرئاسة الأهلى، على قائمة ترشحه بشكل كامل، لكن بعض الأسماء ضمنت المشاركة فيها، وسيتم الإعلان عنها خلال مؤتمر صحفى، فى أحد الفنادق الكبرى، يتم التجهيز له بسرية.
وعلمت «الدستور» من مصادر موثوق بها أن القائمة ستضم خالد الدرندلى ومحمد الغزاوى والدكتور محمد شوقى ورجلى الأعمال محمد الدماطى، ومحمد جمال الجارحى.
وتجرى مشاورات بين الخطيب وحسن حمدى، وبعض رموز النادى مثل تيسير الهوارى والدكتور حسن مصطفى، فى أحد الفنادق الكبرى بالزمالك، للاستقرار على القائمة النهائية، خاصة على منصب النائب، الذى يتنافس عليه العامرى فاروق، وزير الرياضة الأسبق، والمهندس خالد مرتجى، عضو المجلس السابق، وهناك اتجاه لعدم الاستعانة بأى عضو من المجلس الحالى فى القائمة.
وشهدت الفترة الأخيرة اجتماعات بين الخطيب وبعض الأسماء التى استقر عليها، من أجل معرفة رؤيتهم والاتفاق على تقديم برنامج انتخابى يقنع أعضاء الجمعية العمومية التى تساند المجلس الحالى.
وقال خالد الدرندلى، عضو مجلس إدارة الأهلى السابق، لـ«الدستور»، إنه سيتواجد فى القائمة الانتخابية الخاصة بمحمود الخطيب، لافتا إلى أن القائمة النهائية سيتم الإعلان عنها خلال الساعات المقبلة، مضيفًا «أنا فى قائمة الخطيب، وسأظل بجواره».
وأعرب عضو مجلس إدارة الأهلى السابق عن أمنيته بأن تليق الانتخابات باسم القلعة الحمراء وتحقيق آمال الجماهير.
وانتهى الجدل الذى أثير حول وجود خلافات بين الخطيب والمهندس خالد مرتجى، على خلفية مساندة الأخير قائمة محمود طاهر فى الانتخابات الماضية ضد إبراهيم المعلم، الأمر الذى حاول أنصار محمود طاهر استغلاله بعد إعلان «بيبو» ترشحه.
وتم عقد عدة جلسات بين الخطيب ومرتجى، فى الساحل الشمالى ومكتب «بيبو» فى القاهرة، للتشاور حول التربيطات الانتخابية.
وقال مرتجى لينهى ما أثير من خلافات إن علاقته بـ«الخطيب» غير قابلة للتراجع، وشدد على أنه «رمز كبير وتواجده فى انتخابات الرئاسة يُعلى من شأن وقيمة القلعة الحمراء».
وحول تواجده فى القائمة الانتخابية لـ«الخطيب»، أضاف: «القائمة سيتم الإعلان عنها خلال الأيام المقبلة، ولم تُحسم حتى الآن، لافتا إلى أنه يتمنى أن يتولى رئاسة الأهلى الأجدر بقيادة القلعة الحمراء خلال الفترة المقبلة.
فى الوقت نفسه، واجه الخطيب ما تردد عن أن محمد جمال الجارحى، أحد العناصر الأساسية فى قائمة «بيبو»، ينتمى لجماعة الإخوان فى حلوان، مسقط رأسه، وأن والده كان قياديًا إخوانيًا ومطلوب فى قضايا أمنية، بنشر السيرة الذاتية لـ«الجارحى».
وتشير هذه السيرة إلى أنه عضو دائم فى الوفود الرسمية خارج مصر مع الرئيس عبدالفتاح السيسى، وأنه أمين اللجان الشبابية فى حزب «مستقبل وطن»، الذى يعد من أهم الداعمين والمساندين للدولة وللرئيس.
وكشفت مصادر داخل قائمة الخطيب أنه تلقى وأعضاء قائمته بعض الاتصالات الهاتفية من اللواء شرين شمس، المدير التنفيذى للنادى، لتهنئته على إعلانه الترشح، من أجل كسب وده، وضمان الاستمرار فى منصبه حال فوز «بيبو».
ورأت المصادر أن تقرب شمس من الخطيب يأتى على خلفية أزمته مع مهند مجدى، عضو مجلس الإدارة، الذى حاول إقالته.
من ناحية أخرى، تحفّظ محمود الخطيب على طلب تحية حسنى، رئيس قطاع اليد للسيدات بالنادى، الشهيرة باسم «بيسة»، بضم نجلها هشام مروان ضمن قائمته الانتخابية، بعد زيارته مؤخرًا فى «الرحاب».
وأرجأ الخطيب الرد بعد مشاورة لجنة الحكماء فى طلبها، خاصة أنها تعرضت لأزمة مع المجلس الحالى مؤخرًا.

ads