القاهرة : الخميس 23 نوفمبر 2017
محمد الباز رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمد العسيري رئيس التحرير التنفيذي
ads
ads
النفسية إيه؟
السبت 15/يوليه/2017 - 10:23 ص

استشاري نفسي: «الإباحية» تدفع الطفل نحو التحرش

استشاري نفسي: «الإباحية»
شيماء دهب
dostor.org/1469505

لا شك أن تطور التكنولوجيا يومًا بعد آخر، واقتناء الأطفال غالبًا هواتف محمولة- جعلا الفضاء الافتراضى بكل اتساعه وتنويعاته ومحظوراته، متاحًا بضغطة واحدة؛ ما يصعب مهمة الأم فى إحكام السيطرة الكاملة على ما يتعرض له الطفل من أفلام جنسية وألفاظ قبيحة، بل إن الألفاظ التى كانت ممنوعة وصلت إلى المسلسلات، التى تدخل كل بيت مصرى، حيث يكتفى المنتجون بعلامة «+١٨» فى معظم الأعمال الدرامية، متناسين أنهم يقتحمون البيوت.

تقول الدكتورة إيمان جمال الدين، استشارى علم نفس أطفال، إن الطفل يملك حب استطلاع لاكتشاف كل ما هو جديد، ويتتبع أى ألفاظ ومشاهد غير مفهومة ويحاول معرفتها، ومن الممكن أن نجد الطفل يقلد ما يشاهده أو تصدر عنه بعض الألفاظ فى حديثه معك.

وأضافت جمال الدين: "مع استمرار تعرض الطفل لهذه المشاهد، نجد أنها أصبحت اللغة التى يتحدث بها، فيتدنى مستوى حواره بينه وبين والديه، ويظهر أيضا من طريقة اللعب مع أصدقائه، وقد يصاب بالانطوائية وحب العزلة، ومن الممكن أن يتمادى إلى محاولة التحرش أيضًا".

ووجهت جمال الدين بعض النصائح لحماية الأطفال من التعرض لمثل هذه المواد، منها: «عدم تعنيف الطفل فى حالة التعرض لهذه المادة، والتحدث معه بشكل به قدر من الحكمة، وأن يشغل الوالدان وقت فراغه بممارسة الرياضة أو تشجيعه على القراءة، وقد يحتاج الأمر زيارة إلى عيادة الطبيب النفسى، فعلى الوالدين ألا يترددا فى ذلك».

ads