القاهرة : السبت 18 نوفمبر 2017
محمد الباز رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمد العسيري رئيس التحرير التنفيذي
ads
ads
منوعات
الثلاثاء 04/يوليه/2017 - 05:27 م

من اليمن لبغداد.. العثور على جثة فنان عراقي «مقتولًا» بعد اختطافه

كرار
كرار
زينب عتريس
dostor.org/1456229

سيناريو بدأ في اليمن وكرر نفسه في العراق، حادث اختطاف واختفاء ثم ظهور جثة، مصحوبة بعدد من الطعنات، الحادث يقيد ضد مجهولين، لكنه يحمل في النهاية "شهادة وفاة".

الفنان المسرحي العراقي الشاب كرار نوشي، الذي عثر على جثته أمس الإثنين «ممزقة» بعد أن تم اختطافه على أيدي مجهولين، ولم تعلن وسائل الإعلام العراقية عن الدافع وراء قتل كرار.

«كرار» كان طالبًا بمعهد الفنون الجميلة ببغداد، عرف باهتمامه بالأزياء ومظهره المختلف، اهتم بالدفاع عن وطنه وحريته في بناء مظهره الخارجي، وتضمن حسابه على فسي بوك، صور إعلانات عن أعماله المسرحية.

يذكر أنه منذ عام 2003 قُتل الكثير بسبب ميولهم الجنسية أو تسريحات شعرهم على أيدي متشددين في أنحاء متفرقة في العراق.

الحادث ليس الأول من نوعه، حيث تسببت تدوينة لليمني عمر باطويل على وسائل التواصل الاجتماعي، منتقدًا للتشدد ودعاة التكفير، ليتم اختطافه لتظهر جثته بعد يومين، وبها طلقات بالرأس.

«إذا رأيت المساجد تبث الحقد والكراهية والعنصرية في نفوس البشر باسم الدين، فأعلم أنها ليست دور لعبادة الرب وإنما دور لعبادة الكهنة» كانت سببًا في الحادث الذي وقع إبريل من العام الماضي وأودى بحياة باطويل، لتشتعل وسائل التواصل الاجتماعي بالعديد من الهاشتاجات التي تدين ماحدث.

وتحت الهاشتاج الذي حمل اسم الشاب باطويل في وسائل التواصل الاجتماعي، وكان تحت اسم «عمر_قضية_إنسان» أجمع المشاركون على إنه قُتل كونه يحمل أفكارا علمانية ملحدة بحسب ما ذكر بعض المدونين، وأكد مهاجموه استحقاق قتله لأنه مرتد.

وكان عمر يحمل أفكارا إنسانية تدحض الكراهية ومنها هذة الرسالة والتى قال إنه يوجهها لله: "الله، اسمحلي اليوم بالحديث عنك.. فأنت الذي لا أقسم إلا بك لم أكن اعرفك حق المعرفة.. كنت خائفًا منك.. فأولئك الذين ينتسبون إليك زورا أرعبوني من قربك.. صحيح انني كنت أصلّي لك.. لكن ليس حبًا فيك بل خوفًا منك!!.
سامحني.. لم أعرفك إلا منذ سنوات قليلة.. أحببتك جدًا.. شعرتُ بالأنس بقربك.. كنتُ آمنًا.. أحدثك عما يجري لي دون معرفة أحد.

من اليمن لبغداد.. العثور على جثة فنان عراقي «مقتولًا» بعد اختطافه
من اليمن لبغداد.. العثور على جثة فنان عراقي «مقتولًا» بعد اختطافه
ads