رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

محمد منير يحيى حفل المؤتمر الدولى العاشر لأورام الجهاز الهضمى

محمد منير
محمد منير

أحيا الكينج محمد منير، الحفل المقام على هامش المؤتمر الدولى العاشر لأورام الجهاز الهضمى والكبد والمسالك البولية ،برعاية الدكتور هشام الغزالي أستاذ علاج الأورام ورئيس مركز الأبحاث كلية طب عين شمس ورئيس الجمعية الدولية للأورام وبحضور كوكبة من أساتذة الطب من مختلف دول العالم ، وذلك مساء أمس بأحد الفنادق بالتجمع.
 


وصعد "منير" إلى خشبة مسرح الحفل وسط تصفيق حاد من الحضور، وقدم باقة من أجمل أغانيه من بينها لما النسيم ، وشمندورة ، وغيرها من أغانيه الطربية المميزة. 

 

وكان قد قدم المؤتمر الدولى العاشر لأورام الجهاز الهضمي والكبد والمسالك البولية بشرة امل جديدة لمرضى الأورام بإعلانه عن ثورة جديدة في علاج أورام الكبد والكلى عقب ثورة تحققت في هذا المجال بمزج العلاج المناعى بالعلاج الموجه للأورام والعلاج المناعي، مما قضى تمامًا على العلاج التقليدي في هذا المجال، كما أعلن استخدام الذكاء الاصطناعي لأول مرة للتشخيص الباثولوجي بقدرات تتجاوز العقل البشري، وتحديد خطط علاجية تحقق نتائج أفضل بتكلفة منخفضة، فيما أعلن التطور الكبير في علاج اورام المثانة والجهاز الهضمي والثدي من خلال تفصيل وشخصنة العلاج بشكل منفرد لكل مريض مما يحقق نتائج أفضل في الشفاء.
 


وأوضح الدكتور هشام الغزالي أن هذا العام أقيم المؤتمر بالتعاون مع ١٠ جمعيات دولية من بينها الجمعية الأمريكية للأورام، والمجلس العالمي للسرطان، وبحضور أكثر من ١٠٠ عالم أجنبي وأقليمي على رأسهم أكبر جراحي البنكرياس في العالم ماركوس بوشلر أستاذ جراحة اورام البنكرياس بجامعة هايدلبرج بألمانيا، والبروفيسور هاينز لينز أستاذ علاج الأورام بجامعة جنوب كاليفورنيا بالولايات المتحدة، وماك روش أكبر أساتذة العلاج الاشعاعى في العالم، وتيري دوبير أستاذ الاشعة التداخلية بمعهد جوستاف روسية بفرنسا، مشيرا إلى أن المؤتمر تحت رعاية الدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالى، والدكتورة هالة زايد وزير الصحة والسكان، والدكتور محمود المتينى رئيس جامعة عين شمس، والدكتور أشرف عمر عميد كلية الطب جامعة عين شمس.

وكان المؤتمر قد ناقش أكثر من ٢٠٠ ورقة علمية في ١٠ محاور مختلفة من بينها علاج وجراحة الأورام وجراحات أورام المسالك البولية والاشعة، والعلاج الاشعاعى، والبحث العلمى، والذكاء الاصطناعى والمعلوماتية الحيوية والتحاليل والفحوصات الجينية، كما احتوى على اكثر من ١٠ ورش عمل للجراحة والاشعة التداخلية وزراعة الأنسجة بالتعاون مع مركز أبحاث طب عين شمس وجامعة عين شمس.

وأضاف الغزالي رئيس المؤتمر، أنه يعتبر من أكبر مؤتمرات الأورام هذا العام على الإطلاق حضورا، وباستخدام تقنية الفيديو كونفرانس حيث شارك أكثر من ٦٠ دولة على مستوى العالم، لافتا إلى أن المؤتمر ركز على ٣ محاور، أولها مستقبل علاج الأورام بداية من الدقة المتناهية في التشخيص، والعلاج، إلى الطب التفصيلي والاتقان في الخطة العلاجية.

 

ولأول مرة هذا العام تم مناقشة استخدام الذكاء الاصطناعي وتوفير المعلومات الدقيقة مما يؤدي إلى استنباط رؤى جديدة تتجاوز قدرات العين والعقل البشري في التشخيص الباثولوجي وتحديد أوسع للخطة العلاجية مما يؤدي إلى نتائج أفضل بتكلفة أقل.


كما يترتب على استخدام الذكاء الاصطناعي المزج بين الباثولوجيا الجزئية، والاختبارات الجزيئية، والتنبؤ بالطفرات باستخدام التعلم العميق وغيرها مما سيؤدي إلى طفرة في الدقة المتناهية للخطة العلاجية لمرضى السرطان، كما كشف المؤتمر هذا العام عن ٥ أدوية جديدة لعلاج أورام الكبد والبروستاتا والمثانة والثدى والقولون باستخدام العلاج التفصيلي المشخصن والمناعي، حيث تم المزج بين العلاج المناعي والموجه مما أدى إلى زيادة معدلات الاستجابة والنجاة من مرض سرطان الكبد الأكثر شيوعا في مصر إلى أكثر من الضعف بالمقارنة بالمعدلات الحالية، وبجودة حياة أفضل وآثار جانبية اقل، كما سيتم إطلاق عقار موجه جديدا لعلاج أورام الكبد في المرضى الذين يزيد نسبة "ألفا فيتو بروتين" عن ٤٠٠، ويعد هذا العقار هو الأمل الأفضل في علاج أورام المعدة في الخط الثاني، كما سيتم إطلاق عقار هرموني جديد (أبالوتاميد) لعلاج أورام البروستاتا المنتشرة والمستجيبة للعلاج الهرموني والذى أدى إلى تقليل خطر الوفاة بنسبة ٣٥٪ بالمقارنة بالعلاج الهرموني التقليدي مع الحفاظ على جودة حياة المريض.

 

 وفي إطار الثورة العلاجية والاتجاه نحو العلاج المشخصن للأورام، سيتم لأول مرة إطلاق عقار في أورام المثانة يستهدف طفرة محددة "أف جي أف أر" ويسمى عقار "الأردافيتنب"، وأيضًا استخدام العلاجات الموجهة لأورام الثدى بعد استهداف طفرة "بي أي ٣ ك" وأورام الجهاز الهضمي باستخدام العلاجات المناعية واستهداف بعض الطفرات الأخرى.


كما سيتم المزج بين نوعين من العلاج المناعي والموجه في علاج أورام الكلى كخط أول للعلاج أدت إلى التفوق على العلاجات التقليدية والموجهة وزادت من نسب الشفاء، فيما سيتم إصدار خطوط استرشاديه لعلاج أورام الكبد وأورام الكلى برئاسة العالم المصري الأمريكي أحمد كاسب أستاذ علاج أورام الكبد بمعهد “أم دي أندرسون” بالولايات المتحدة الأمريكية وبالاشتراك مع الجمعيات العلمية المصرية والعالمية.

IMG-20210717-WA0020
IMG-20210717-WA0020
IMG-20210717-WA0013
IMG-20210717-WA0013
IMG-20210717-WA0015
IMG-20210717-WA0015
IMG-20210717-WA0014
IMG-20210717-WA0014
IMG-20210717-WA0016
IMG-20210717-WA0016
IMG-20210717-WA0018
IMG-20210717-WA0018
IMG-20210717-WA0017
IMG-20210717-WA0017
IMG-20210717-WA0019
IMG-20210717-WA0019
IMG-20210717-WA0008
IMG-20210717-WA0008
IMG-20210717-WA0010
IMG-20210717-WA0010
IMG-20210717-WA0011
IMG-20210717-WA0011
IMG-20210717-WA0009
IMG-20210717-WA0009
IMG-20210717-WA0012
IMG-20210717-WA0012
IMG-20210717-WA0006
IMG-20210717-WA0006
IMG-20210717-WA0007
IMG-20210717-WA0007