رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

رئيس الوزراء الكندى ترودو يتلقى لقاح «استرازينيكا» المضاد لكورونا

رئيس الوزراء الكندي
رئيس الوزراء الكندي ترودو

 تلقى رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو، الجرعة الأولى من لقاح "استرازينيكا" المضاد لفيروس كورونا المستجد ( كوفيد-19).


وذكرت شبكة (سي.إن.إن.) الإخبارية اليوم أن ترودو وزوجته "صوفي جريجوار ترودو" تلقيا اللقاح في صيدلية محلية.


وعلّق ترودو على هذا قائلاً إنه كان "متحمساً للغاية".
 

وأشارت الشبكة إلى أنه تم إخبار ترودو بعد التطعيم أن جرعته الثانية لم يتم تحديد توقيتها بعد وأنه سيتلقى إشعاراً عبر البريد الإلكتروني لتحديد موعد متابعة جرعة.

وأظهرت بيانات لجامعة جونز هوبكنز الأمريكية ووكالة بلومبرج للأنباء ، أنه تم حتى الآن إعطاء 10.7 مليون جرعة من اللقاحات المضادة لفيروس كورونا في كندا.

وأفادت البيانات بأن متوسط معدل التطعيم في كندا يقدر بـ272 ألفا و147 جرعة يوميا. ووفقا لهذا المعدل، من المتوقع أن تستغرق البلاد خمسة أشهر لتطعيم 75% من سكانها بلقاح من جرعتين.

وبدأت كندا حملة التطعيم ضد كورونا قبل نحو 17 أسبوعا.

ووفقا للبيانات، وصلت الحصيلة الإجمالية للإصابات المؤكدة في البلاد إلى 16ر1 مليون إصابة، والوفيات المرتبطة بالوباء إلى 23 ألفا و761 شخصا.

ومضى عام و12 أسبوعا منذ الإعلان عن أول حالة إصابة بفيروس كورونا في كندا.

يشار إلى أن الجرعات وأعداد السكان الذين يتم تطعيمهم هي تقديرات، تعتمد على نوع اللقاح الذي تعطيه الدولة، أي ما إذا كان من جرعة أو جرعتين.

يذكر أن منظمة الصحة العالمية أصدرت إرشادات محدثة حول الممارسات الآمنة خلال شهر رمضان في سياق كوفيد-19، و كذلك تدابير التباعد الجسدي التي يجب اتباعها أثناء الصلاة وخلال موسم الحج والموائد الجماعية وغيرها من المناسبات الاجتماعية أو الدينية.

وأضافت أن اللقاحات توفر أملًا جديدًا ويجب استخدامها كأداة وقاية رئيسية من قبل البلدان والأفراد ويتم الآن تقديم لقاحات كوفيد-19 في جميع بلدان إقليم شرق المتوسط البالغ عددها 22 بلداً، لكن التحديات قائمة في البلدان التى تواجه حالات طوارئ، بما في ذلك سوريا و اليمن.

جدير بالذكر أن فيروس كورونا المستجد أو (كوفيد-19) ظهر في أواخر ديسمبر 2019 في مدينة "ووهان" الصينية في سوق لبيع الحيوانات البرية، ثم انتشر بسرعة مع حركة انتقال كثيفة للمواطنين لتمضية عطلة رأس السنة القمرية في يناير الماضي.