القاهرة : الثلاثاء 28 مارس 2017
محمد الباز رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمد العسيري رئيس التحرير التنفيذي
ads
ads
مصر
الأحد 16/فبراير/2014 - 11:49 م

عمرو موسي يستمع لرؤية "البهائيين" في التعديلات الدستورية

عمرو موسي يستمع لرؤية
عمرو موسي يستمع لرؤية "البهائيين" في التعديلات الدستورية
علي رجب

التقى، مساء اليوم الخميس، وفد من البهائيين المصريين السيد عمرو موسى، رئيس لجنة الخمسين والكاتب محمد سلماوى، المتحدث الاعلامى باسم اللجنة، بمقر مجلس الشورى، للاستماع إلى رؤيتهم في مشروع التعديلات على الدستور لمدة تقترب من الساعة والنصف ساعة.

تكون الوفد البهائي من الدكتور بسمة موسى الناشطه البهائية الحقوقية المعروفة والدكتور رؤوف هندي المتحدث الرسمي باسم البهـائيين المصريين والدكتور لبيب حنا والدكتورة سوسن حسنـي الأستاذة الجامعية.

وأكد الوفد مساء الخميس، على أهمية صدور دستور يعبّـر عن آمال كل المصريين بدون تمييز أو تفريق بسبب اللون أو الجنس أو العقيدة لكون الدستور عقدا اجتماعيا وليس عقدا عقائديا وليس من دور الدولة أختيار عقائد لمواطنيها بل دور الدولة الرئيسي هو حماية حرية فكر وعقيد كل مواطن ويجب أن يرى كل مواطن مصري نفسه في الدستور.

وطالب البهائيون أن تكون المواثيق والعهود الدولية المعنية بالحريات والحقوق الشخصية أحد مصادر التشريع وأكد البهائيون على أهمية وجود نص يلزم الدولة بأحقية كل مواطن في استخراج أوراق ثبوتية له سواء مدنية أو أجتماعية.

كما  طالبوا بقانون لتجريم التمييز ضد الأقليات المصرية بل بوجوب وجود هيئة مستقلة لمراقبة أي تمييز أو اضطهاد.

وأكد الدكتور رؤوف هندي أنه يشجب ويرفض إلصاق اسم الدين البهائي بعبدة الشيطان أو عبدة النار وغيره من مسميات عجيبة كما يحاول البعض أن يروج.

وأوضح الدكتور هندي ان البهائية دين عالمي تعترف به الأمم المتحدة ويشارك في كل مؤتمراتها الخاصة بـحوار الأديان العالمية والحضارات الروحية ويشارك في كل برامج وتنمية العالم الإنساني، لافتا الي أن البهائية احد الأديان العاليمة المنتشرة فى 235 دولة ومقاطعة فى العالم ولا يمكن ربطها بعيدة الشيطان.

ونفى هندى، مطابة الوفد بتغيير المادة الثالثة  من مشروع الدستور المقترح قائلا : لن يقترب منها احد لكن ستوضع مواد اخرى تؤكد على حرية العقيدة وحرية اصدار الأوراق الثبوتية لمواطنى الدولة

وأعرب الوفد البهائي عن ثقته في أن لجنة الخمسين بمقدورها في هذه اللحظات التاريخية أن تؤسس دستورا جديدا يعبّـر عن آمال وطموحات ومبادئ القيم العليا للإنسانية.

وجاء اللقاء بناء على دعوة من لجنة الخمسين للاستماع الى وجهة نظر البهائيين حول مشروع الدستور المصرى. واستمر اللقاء نحو ساعة ونصف الساعة.

ads