القاهرة : السبت 29 أبريل 2017
محمد الباز رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمد العسيري رئيس التحرير التنفيذي
ads
ads
القبلة
الإثنين 20/مارس/2017 - 01:36 م

مدير الإرشاد بكردستان :حان الآن لتكثيف دورالمؤسسات الدينية في محاربة "داعش"

 إبراهيم محمد طاهر
إبراهيم محمد طاهر البرزنجي
سارة أشرف


قال الدكتور إبراهيم محمد طاهر البرزنجي مدير الإرشاد والبحوث والدراسات بوزارة الأوقاف والشؤون الدينية بأقليم كردستان بالعراق، إن إقامة المؤتمرات والندوات التي تعقدها المؤسسات الدينية دعوات لتصحيح ولتقييم المسار الجيد ولتطويرأداء الدعاة والخطباء ومعرفتهم بالخلل الحادث في المؤسسات أو الأماكن في مسألة تجديد الخطاب الديني ولمعرفة حلول جادة للخروج بخطاب متزن عصري يخدم الإسلام والوطن.
وأضاف:في تصريحات خاصة لـ" الدستور" علي هامش مؤتمر "تجديد الخطاب الديني بين دقة وتصحيح المفاهيم " بجامعة الأزهر، الذي انعقد الأربعاء والخميس الماضيين،بقاعة الأزهر للمؤتمرات بمدينة نصر ،أن تجديد الخطاب الديني لا يعني التقريب من الثوابت ومن يتصور ذلك فهو يريد أن يقحم نفسه في أمر هو بعيد عنه ، فمسألة أن نقدم الحل المناسب للخطاب الذي يتصف بالغلو والتشدد لا يعني مس الثوابت.
وأشار إلي أن المؤسسات الدينية عليها العاتق الأكبر في نشر صحيح الإسلام وتصحيح المفاهيم الخاطئة بمساندة بعضها، فعلي الحكام ومن يرسمون سياسات الدول أن يفكروا كيف يضعوا في منهجيتهم برامج بدعوات ومؤتمرات ومنشورات وتنفيذ التوصيات واللقاءات المبتبادلة لكي يقوموا بالتصدي للأفكار المتشددة.
لافتا أن المؤسسات تقوم بدور كبير في مواجهة الفكر المغلوط والجماعات المتطرفة ، وخاصة الفترة الحالية،ولكن نتطلع للمزيد منها ،وتكثيف جهودها الفترة القادمة لأن داعش وأخواتها تتوغل بشكل كبير في المنطقة العربية ، وتجند لها الكثير عبر مواقع التواصل الإجتماعي .

ads