< روسيا: احتمال خروج مولدوفا من رابطة الدول المستقلة سيؤثر سلبًا على اقتصادها
جريدة الدستور
رئيس مجلسي التحرير والإدارة
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
وائل لطفى

روسيا: احتمال خروج مولدوفا من رابطة الدول المستقلة سيؤثر سلبًا على اقتصادها

أندريه رودينكو
أندريه رودينكو

أكد نائب وزير الخارجية الروسي، أندريه رودينكو، اليوم الإثنين، أن احتمال خروج مولدوفا من رابطة الدول المستقلة سيؤثر سلبًا على اقتصادها.

وقال رودينكو، فى تصريحات صحفية اليوم: "يبدو لنا أن هذه الخطوة ستكون خاطئة في إطار رابطة الدول المستقلة، وتعتبر مولدوفا الآن عضوًا في منطقة التجارة الحرة الانسحاب من مثل هذه الاتفاقيات سيكون له تأثير سلبي على اقتصادها".

ولفت المسئول الروسي أيضًا إلى أنه في إطار رابطة الدول المستقلة توجد اتفاقيات بشأن الهجرة والضمان الاجتماعي، الانسحاب منها سيضر مولدوفا نفسها أكثر من أي أحد آخر.

وتابع رودينكو "لكن هذا هو خيارهم السيادي"، وفقًا لوكالة سبوتنيك الروسية.

وصرح الدبلوماسي بأن خطط الناتو لتزويد مولدوفا بالأسلحة تثير العديد من التساؤلات.

وأضاف رودينكو "لم نفاجأ كثيرًا ببيان بريطانيا، بقدر ما هو رد فعل كيشيناو المحتمل، لكننا سنراقب لأن دستور مولدوفا ينص بوضوح على وضعها المحايد غير التكتلي، وإمدادها بالأسلحة من دولة عضو في الناتو بالطبع، يثير التساؤلات".

في تصريحات سابقة، قالت وزيرة الخارجية البريطانية، ليز تراس، إن بريطانيا ودول أخرى في حلف الناتو تبحث إمكانية تزويد مولدوفا بالأسلحة، مشيرة إلى أن هذا الإجراء يهدف لتعزيز حمايتها من غزو مزعوم من جانب روسيا.

ووفقًا للدستور، تتمتع مولدوفا بوضع محايد، ولكن منذ عام 1994 تتعاون مع الناتو في إطار شراكة "مولدوفا- حلف شمال الأطلسي" ويعمل في البلاد المركز الإعلامي للناتو.

وفى وقت سابق من اليوم، أعلنت الرئاسة الروسية "الكرملين" أن ما وصفته بـ"عسكرة أوروبا" أمر لن يساعد في تعزيز أمن القارة الأوروبية واستقرارها.

وقال المتحدث الصحفي للرئاسة الروسية دميتري بيسكوف، اليوم الإثنين: "إن مفوض الشئون الخارجية بالاتحاد الأوروبي، جوزيب بوريل، بالرغم من منصبه، فإنه ليس داعمًا للتسوية الدبلوماسية ويميل إلى القوة"، مؤكدًا في ذات الوقت أن عسكرة أوروبا أمر لن يساعد في تعزيز أمن القارة واستقرارها.