< طارق عامر: البنك المركزى يتعامل بثقة وبقوة فى مواجهة الأزمات المستوردة
جريدة الدستور
رئيس مجلسي التحرير والإدارة
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
وائل لطفى

طارق عامر: البنك المركزى يتعامل بثقة وبقوة فى مواجهة الأزمات المستوردة

طارق عامر محافظ البنك
طارق عامر محافظ البنك المركزي

قال طارق عامر، محافظ البنك المركزي، إنه لا شك أن الدول العربية ستتجاوز الأزمة الاقتصادية المستوردة من الخارج، وأن مصر لديها ذات الثقة في التعامل مع هذه الأزمة.

وأضاف عامر، في كلمته خلال مؤتمر اتحاد المصارف العربية السنوي المنعقد بالقاهرة اليوم الأربعاء، أن البنك المركزي المصري يتعامل بثقة وبقوة في مواجهة تلك الأزمات ولا يخشى منها.

وأكد أنه من أجل ذلك تم بناء القدرات والاحتياطيات الأجنبية من خلال تطبيق برنامج الإصلاح الاقتصادي في 2016، والتي تعتبر أمان المجتمعات في مواجهة أي تقلبات اقتصادية.

وتابع عامر، أنه تم بناء قدرات عالية للبنوك المصرية والتي تتمتع بنسب سيولة عالية.

من جهته، قال محمد الإتربي، رئيس اتحاد بنوك مصر، ونائب رئيس اتحاد المصارف العربية، إن العالم مقبل على تغيير جذري في خريطة الطاقة، ما يدفع لأهمية تركيز البنوك على التوسع في تمويل مجالات الطاقة المتجددة، خاصة مشروعات الهيدروجين الأخضر التي سيكون لها دور أساسي ومؤثر في المرحلة المقبلة.

وشدد الإتربي، خلال كلمته في المؤتمر المصرفي العربي السنوي 2022، والذي يعقده اتحاد المصارف العربية بالقاهرة، اليوم الأربعاء، على ضرورة العمل على استراتيجية متكاملة متعددة المحاور لمواكبة التطورات الحاصلة والتحديات الاقتصادية للأزمة العالمية الحالية، والتنوع في سبل تمويل مجالات الطاقة المتجددة، وإعادة النظر في طرق البنوك وأدواتها لدعم المجالات الزراعية وتحقيق الأمن الغذائي.

وأضاف أنه يجب تنشيط التحالفات المالية والمصرفية بين الدول العربية، مع تعزيز الاستثمار في العنصر البشري، لزيادة القدرات الفنية، وضرورة الإسراع في مجهودات الرقمنة والتحول الرقمي.

وأكد محمد الإتربي أن البنك المركزي قام بجهود كبيرة في التحول الرقمي على مدار السنوات الأخيرة، ما ساهم في التغلب على تحديات كوفيد 19.

وقال إن الموجات التضخمية العالمية التي تشهدها الأسواق وموجات الارتفاعات بأسعار السلع الأساسية تسببت في ظهور شبح الركود التضخمي، وهو ما انعكس في أسعار الطاقة والسلع، خاصة في ظل تداعيات الحرب بين روسيا وأوكرانيا.

وأضاف أن الأزمة الروسية الأوكرانية ألقت بظلالها على الكثير من الدول، لا سيما في ظل ارتباط أغلب الدول بعلاقات والتزامات مع كلا الطرفين.