< «يوم الأعمال التجاري في زامبيا».. مؤتمر افتراضي موسع برعاية «رجال الأعمال المصريين الأفارقة»
جريدة الدستور
رئيس مجلسي التحرير والإدارة
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
وائل لطفى

«يوم الأعمال التجاري في زامبيا».. مؤتمر افتراضي موسع برعاية «رجال الأعمال المصريين الأفارقة»

يسري الشرقاوي
يسري الشرقاوي

عقدت جمعية رجال الأعمال المصريين الأفارقة "EABA"، برئاسة الدكتور يسري الشرقاوي، اليوم الأربعاء، مؤتمر افتراضي موسع تحت عنوان “يوم الأعمال والتجاري في زامبيا”.

شارك في المؤتمر عدد ضخم من رجال الأعمال في مصر وزامبيا، وكان من بينهم، معالي وزير التجارة والصناعة بجمهورية زامبيا " تشيبوكا مولينجا"، وممثل الجمعية في دولة زامبيا "داني سيمومبا"، ومدير شركة Extrusion Works Ltd و DiTec Engineering "جوزيف ماليزاوا"، شيوالا"، والمالكة والمديرة الإدارية لشركة Mupapa Wood – لوساكا "السيدة روث أيرونسايد"، والرئيسة Limited "غريس نجاباو إفراتي"، ومنسق ورائد تطوير الأعمال " ديفيد موتيكي"، والرئيسة التنفيذية لرابطة زامبيا للمصنعين "فلورنس موليا".

وأكد الشرقاوي أن الجمعية تعزز فرص الاستثمار والتجارة مع زامبيا وكذلك بين جميع الدول الأفريقية، مؤكدًا حرص مصر الدائم على تعزيز التعاون الاقتصادي مع جمهورية زامبيا، وذلك من خلال اتخاذ خطوات حقيقية وواضحة لتحقيق التكامل الاقتصادي، وتشجيع التبادل التجاري بين البلدين.

وأضاف أن العلاقات التجارية بين مصر وزامبيا تشهد تطورًا كبيرًا وملحوظًا، وأكد على وجود عدة شركات مصرية تعمل في زامبيا، وبأن عددًا كبيرًا من الشركات لديها رغبة في الاستثمار والتوسع بجمهورية زامبيا.

جاء ذلك خلال كلمة دكتور يسري الشرقاوي، للترحيب بجميع المتحدثين وفي مقدمتهم وزير التجارة والصناعة الزامبي "تشيبوكا مولينجا"، وسفير جمهورية زامبيا بالقاهرة " ماج جين مولامبو".

كما أكد الشرقاوي أن القطاع الخاص المصري يتطلع دومًا لدعوة مجتمع الأعمال الأفريقي بغرض إعادة دراسة ومناقشة ما يمكنهم تقديمه؛ لدعم الاستثمار والتجارة البينية الأفريقية.

وشدد أن اللقاء يهدف بالدرجة الأولى إلى عرض عدد من الأطروحات والفرص الاستثمارية والتجارية والاقتصادية في جمهورية زامبيا، واختتم الشرقاوي كلمته الترحيبية قائلًا: "مهمتنا أن نتعاون مع أشقائنا الأفارقة، ونحن كجمعية مصرية متطلعين للعمل في مجتمع المال والأعمال الأفريقي".

محاور اللقاء المصري الزامبي

وأكد دكتور يسري الشرقاوي أن مؤتمر "يوم التجارة والأعمال في زامبيا" عُقد بأهداف ممنهجة علي النحو التالي:
• عرض تجارب رواد الأعمال في زامبيا، وقصص نجاحهم خارج الحدود.
• التشبيك، وإقامة العلاقات المربحة، وتقديم الخدمات التسويقية التي يمكن لرجال الأعمال في زامبيا وتقديمها بشكل أفضل لجمعية رجال الأعمال المصريين الأفارقة وأعضائها.
• تحديد وجذب المستثمرين الأجانب المحتملين بين زامبيا ومصر لتنفيذ مشاريع مربحة لجميع الشركاء.
• عرض المزايا التنافسية التي ساعدت الشركات في زامبيا على تصدير منتجاتها
• عرض الخصائص التي تبحث عنها الشركات في زامبيا عند إشراك أو التعاقد مع موردين من الخارج.
• كيف تبدأ أعمال التصدير من وإلى زامبيا؟
• عرض التحديات في تعزيز التجارة والشراكات في المشاريع المشتركة بين زامبيا ومصر أو البلدان الأفريقية الأخرى والحلول الممكنة لتلك التحديات.

وانتقلت الكلمة لـ"داني سيمومبا"، ممثل المصريين الأفارقة في جمهورية زامبيا؛ ليرحب بالمتحدثين ويقدمهم، وخلال كلمته وجه الشكر لرئيس الجمعية على ما يقدمه من تشجيع الشركات المصرية الخاصة؛ للدخول في السوق الزامبي، وبحث فرص التعاون مع الشركات الزامبيه؛ لتحقيق المنفعة لكلا البلدين.

وشدد ماج جين مولامبو" سفير جمهورية زامبيا في مصر، على ضرورة الوصول لآلية مناسبة تساعد الشعوب الافريقية في تلك الفترة الصعبة التي يواجهها العالم أجمع نتيجة الحرب الروسية الأوكرانية، وأشار أن هناك فرص متميزة أمام زامبيا للنفاذ للسوق المصري، وذلك لتعدد المصادر الهامة التي تحتاجها الصناعات بها، ومنها: “المعادن، ومصادر المياة، الغابات” التي تعد مصدرًا أساسيًا للأخشاب، وأضاف أن مصر لديها بنية تحتية قوية، وأشاد بالأيدي العاملة المصرية ومشاركتها القوية في تقدم مجتمع الأعمال المصري والأفريقي.

وأشاد جوزيف ماليزاوا"، بأهمية منطقة التجارة الحرة القارية الأفريقية، وأكد أنها تقدم لجمهورية زامبيا فرص تصدير ضخمة، مؤكدًا أنها سوق أفريقي كبير يضم 54 دولة، ويبلغ عدد سكانها أكثر من 1.3 مليار شخص وقوة شرائية تبلغ حوالي 3 تريليون دولار أمريكي.

وأشار إلى أن التقديرات في زامبيا توضح أن الشركات الصغيرة والمتوسطة تمثل 97 في المائة من جميع الأعمال التجارية في البلاد، و70 في المائة من الناتج المحلي الإجمالي، و88٪ من العمالة، مما يوفر حصة كبيرة من الدخل لغالبية السكان العاملين في زامبيا.

وأضاف أن قطاع الشركات الصغيرة والمتوسطة في زامبيا يعد أحد القطاعات الرئيسية التي تساهم في الحد من الفقر وخلق فرص عمل جديدة.

وأكد أن حكومة زامبيا ستسعى إلى تسهيل تكامل الشركات الصغيرة والمتوسطة والتعاونيات في أسواق منطقة التجارة الحرة القارية الأفريقية، من خلال تعزيز قدرة القطاع على المشاركة في سلاسل القيمة الإقليمية والعالمية وتعزيز تنمية المهارات.

وأعرب دكتور يسري الشرقاوي عن سعادته بهذا الحدث، وأكد أنه حان وقت استغلال الطاقات الاقتصادية المتاحة بالبلدين، ودعا المستثمرين في زامبيا ومصر إلى عمل حلقات نقاش أخرى؛ لتشجيع مجتمع الأعمال المصري _ الزامبي وتعزيز تبادل الفرص الاستثمارية والتجارية فيما بينهم.