< أساقفة أوروبا يدعون إلى السلام والحد من استخدام الأسلحة
جريدة الدستور
رئيس مجلسي التحرير والإدارة
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
وائل لطفى

أساقفة أوروبا يدعون إلى السلام والحد من استخدام الأسلحة

كنيسة
كنيسة

أعرب أساقفة أوروبا عن الأمل بأن “يصبح السلام في أوروبا وفي العالم أقل هشاشة واستخدام الأسلحة أقل تواتراً”،
هذا ما كتبه رئيس مجلس الأساقفة الأوروبيين ، الكاردينال جان كلود هوليريش، في رسالة أصدرتها بروكسل لمناسبة يوم أوروبا الذي يحتفل به كل عام في ذكرى إعلان شومان، الذي “مهد الطريق للمصالحة الدائمة بين فرنسا وألمانيا وفتح الأبواب لعملية الوحدة الأوروبية”.
وذكر الكاردينال هوليريش، أن “من الواضح أن جوهر الرسالة هذا العام هي الحرب في أوكرانيا”، فـ”9 أيار/مايو ذكرى خاصة بالنسبة لنا أيضاً، فها هي ذي الحرب تدور مرة أخرى في أوروبا”، والتي “تسبب بالفعل وقوع كثير من الضحايا وخلق الدمار”.
وقال المسؤول الفاتيكاني، إنه “منذ بداية عدوان القوات الروسية على أوكرانيا في 24 فبراير الماضي، ونحن لا ننفك نصلي ونأمل بالسلام، لقد قدم الاتحاد الأوروبي ودوله الأعضاء دعمًا إنسانيًا، ماليًا وعسكريًا لأوكرانيا”، لافتاً إلى أنه “منذ توقيع معاهدة إنشاء هيئة الدفاع الأوروبي، قبل سبعين عامًا، تفكر القيادة السياسية وتبحث تعاوناً أوثق بشكل كبير في مجال الشؤون الدفاعية والأمنية”.
وخلص رئيس مجلس أساقفة أوروبا الى القول: “نلاحظ أن هذا لطالما كان أولوية لأغلبية كبرى من المواطنين”، لذا “نأمل بصدق أن يصبح السلام في أوروبا وفي العالم أقل هشاشة وأن يقل استخدام الأسلحة من خلال المناقشات والاتفاقيات اللاحقة”.

وكان الفاتيكان  برئاسة البابا فرنسيس ،قد دعا في وقت قريب، إلى السلام وإنهاء الحرب الروسية على أوكرانيا ، واعلن في  وقت سابق عن استعداده للقاء الرئيس الروسي بوتين ، لدعوته لإيقاف الحرب  في اوكرانيا والذي راح ضحيتها عدد من المدنيين هناك، كما وجهه رسالة الي بطريرك روسيا البطريرك “كيريل” في السياق ذاته  لعمل هدنة بهذه الحرب.