< الاختيار 3 الحلقة 25.. القصة الكاملة للاحتجاجات ضد وزير الثقافة الإخواني
جريدة الدستور
رئيس مجلسي التحرير والإدارة
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
وائل لطفى

الاختيار 3 الحلقة 25.. القصة الكاملة للاحتجاجات ضد وزير الثقافة الإخواني

علاء عبد العزيز وزير
علاء عبد العزيز وزير الثقافة الإخواني

سلطت الحلقة 26 من مسلسل «الاختيار 3» الضوء على احتجاجات المثقفين على قرار وزير الثقافة حينها علاء عبد العزيز، والذي قرر إقالة رئيس دار الأوبرا المصرية إيناس عبد الدايم.

وبدأت المواجهات بين المثقفين والإخوان في مايو، عقب تعيين علاء عبد العزيز العضو بحزب التوحيد العربي السلفي المتشدد وزيرا للثقافة، وقيامه بعزل عدد من قيادات الوزارة وعين مكانهم قيادات رأى المثقفون أنهم سيكونون أدوات في ما أطلقوا عليه «أخونة الثقافة».

وسارع المثقفون بتأسيس «جبهة الدفاع عن الثقافة المصرية»، التي أعلن عنها في مؤتمر حاشد يوم 23 مايو 2013 في نقابة الصحفيين بالقاهرة، بحضور ممثلين للنقابات الفنية ومثقفين منهم الشاعر الراحل أحمد فؤاد نجم.

وأثار تعيين عبد العزيز المدرس في أكاديمية الفنون وزيرًا للثقافة قلق كثير من المثقفين وجمعيات مدافعة عن حرية التعبير وقال بعضهم إنه غير معروف في الوسط الثقافي وإنهم لم يجدوا له إلا مقالا منشورا في موقع (الحرية والعدالة) الذراع السياسية للإخوان المسلمين متبنيا مواقفهم.

وفي 27 مايو كان مقررا أن يفتتح الوزير المعرض العام للتشكيليين المصريين في دار الأوبرا بالقاهرة ولكنه «افتعل مشكلات تنظيمية» -على حد وصف صلاح المليجي رئيس قطاع الفنون التشكيلية- فافتتح التشكيليون معرضهم بأنفسهم في غياب الوزير وهو حدث نادر في تاريخ المعرض.

وفي اليوم التالي ألغي للمرة الأولى عرض (أوبرا عايدة) في دار الأوبرا بالقاهرة اعتراضا على قرار الوزير إقالة إيناس عبد الدايم رئيسة دار الأوبرا. 

ورفع الستار عن فناني العرض -من مصر وإسبانيا وإيطاليا- وأعلن المايسترو ناير ناجي إلغاء العرض قائلا إن الفنانين والعاملين والفنيين يرفضون قرار الوزير ويرونه جزءا من «خطة ممنهجة لتسييس الثقافة والفنون الرفيعة في مصر»، وسيسدل الستار على جميع العروض إلى أن تتم إقالة الوزير، وصفق الجمهور تضامنا ورفض استرداد قيمة التذاكر.

ومن ساحة دار الأوبرا إلى مقر الوزارة تواصلت مسيرات الاعتراض على الوزير.

واستقال الروائي بهاء طاهر من عضوية المجلس الأعلى للثقافة واستقال الناقد أسامة عفيفي من رئاسة تحرير مجلة (المجلة) ثم استقال الشاعر أحمد عبد المعطي حجازي من رئاسة تحرير مجلة (إبداع) وكلتا المجلتين تصدر عن الهيئة العامة للكتاب كما استقال مجلس أمناء (بيت الشعر).


وبدأ اعتصام رموز الثقافة والفنون في مقر وزارة الثقافة في الخامس من يونيو 2013  وأعلنوا في بيان الاعتصام «رفضهم للوزير الذي فرضته الفاشية الدينية الحاكمة، ولن يقبلوا بوجود وزير لا يلبي طموح المثقفين وتطلعاتهم للرقي.