< ضمن «حياة كريمة».. فريق التوعية بـ«مياه القناة» ينفذ عددا من الأنشطة التوعوية
جريدة الدستور
رئيس مجلسي التحرير والإدارة
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
وائل لطفى

ضمن «حياة كريمة».. فريق التوعية بـ«مياه القناة» ينفذ عددا من الأنشطة التوعوية

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

قدمت شركة مياه الشرب والصرف الصحي بمحافظات القناة، بتقديم عدد من الأنشطة التوعوية لطلاب المدارس بقرى حياه كريمة ، بالتعاون مع مديرية التربية والتعليم والادارة المركزية لمنطقة الاسماعيلية الازهرية ضمن مبادرة حياة كريمة وذلك بمدارس التحرير الابتدائية، ومدرسة الروضة الابتدائية  لتعريف طلاب المدارس بأهمية المشروعات القومية بالمبادرة ودورها فى تحسين الخدمات المقدمة للمواطنين. 

 كما تتضمن الأنشطة أهمية الحفاظ على مشروعات مياه الشرب والصرف الصحى التى يتم تنفيذها ضمن المبادرة الرئاسية لتطوير الريف المصرى حياة كريمة، وذلك في إطار توجيهات اللواء  شريف فهمي بشارة محافظ الإسماعيلية، بضرورة التنسيق الكامل و التعاون بين كافة الأجهزة التنفيذية و المؤسسات الحكومية وتوجيه أنشطة توعوية في قري حياة كريمة بالإسماعيلية.

- تأسيس جيل جديد لديه ثقافة واسعة عن قضايا المياه 

و أكد  اللواء عبد الحميد عصمت رئيس مجلس الإدارة  شركة  مياه الشرب والصرف الصحي بمحافظات القناة،  أن الهدف الأساسى من الأنشطة التوعوية هو تأسيس جيل جديد لديه ثقافة واسعة عن قضايا المياه هذا بالإضافة إلى تربية النشء على السلوكيات الصحيحة فى التعامل مع مياه الشرب وترشيد الاستخدام والاستخدام الأمثل لشبكات الصرف الصحى ، وتعريفهم بالجهود التي تبذلها الدولة لتنفيذ مشروعات مياه الشرب والصرف الصحى بقرى حياه كريمة بمحافظة الاسماعيلية  .

و بدأ  فريق التوعية بالشركة بالحديث  مع الطلاب خلال  طابور صباح وتنظيم إذاعة مدرسية عن اهمية ترشيد الاستهلاك، والحفاظ على نقطة المياه وعمل ندوات تثقيفية لترشيد استهلاك المياه من منظور ديني وقومي، وعرض قصة سلمي وتنفيذ ورش فنية عن الاستخدامات الصحيحة لمياه الشرب .  

كما عقد فريق التوعية بعمل لقاءات جماهيرية مباشرة مع المواطنين للتعريف بالمبادرة الرئاسية حياة كريمة لتعريف المواطنين بأهمية المشروعات القومية، وضرورة الحفاظ عليها، بالإضافة إلى عمل استطلاعات رأى المواطنين حول الخدمات المقدمة من الشركة ورصد الشكاوى والمقترحات في إطار السعي الدائم للشركة لتحسين الخدمات المقدمة للمواطنين.