< سفارة بريطانيا بالقاهرة: المملكة المتحدة تستضيف مؤتمر الاستثمار الإفريقى.. يناير
جريدة الدستور
رئيس مجلسي التحرير والإدارة
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
وائل لطفى

سفارة بريطانيا بالقاهرة: المملكة المتحدة تستضيف مؤتمر الاستثمار الإفريقى.. يناير

سفارة بريطانيا بالقاهرة
سفارة بريطانيا بالقاهرة

أعلنت وزارة التجارة الدولية البريطانية، أنها ستستضيف مؤتمر الاستثمار الإفريقي الثاني في 20 يناير 2022، وفق بيان صحفي للسفارة البريطانية بالقاهرة اليوم الأربعاء.

يأتي انعقاد هذا المؤتمر بعد سنتين من تاريخ انعقاد قمة الاستثمار البريطانية- الإفريقية التي استضافها رئيس الوزراء البريطاني، بوريس جونسون، في لندن، والتي أُعلِن خلالها عن التوصل إلى 27 صفقة تجارية واستثمارية بقيمة 6.5 مليار جنيه إسترليني، إضافة إلى التزامات أخرى بقيمة 8.9 مليار جنيه إسترليني، وشارك فيها الرئيس عبدالفتاح السيسي يناير 2020.

المؤتمر المرتقب يناير المقبل سيُعقد بشكل افتراضي ليوم واحد ليكون مصدر إلهام وتشجيع للمزيد من الاستثمارات البريطانية في إفريقيا. 

وستُعرض خلاله فرص الاستثمار الناشئة في جميع أنحاء إفريقيا، ومن بينها حلول النمو النظيف، مع تسليط الضوء على ما لدى المملكة المتحدة من الخبرات في هذا المجال.

ووفقًا لبيان للسفارة البريطانية بالقاهرة، اليوم الأربعاء، فإن رئاسة المملكة المتحدة لقمة العمل المناخي 26COP ومجموعة الدول الكبرى السبع خلال 2021، وكذلك رئاسة مصر قمة العمل المناخي COP27 في 2022، سوف تحشد التزامًا بمستقبلنا العالمي منخفض الكربون.

وقال وزير الاستثمار البريطاني، لورد جيري جريمستون: "ضمنت قمة الاستثمار البريطانية- الإفريقية في 2020 شراكات والتزامات استثمارية تزيد قيمتها على 15 مليار جنيه إسترليني، وهو ما أدى إلى نمو اقتصادي طويل الأجل وخلق  فرص عمل في منطقتيْنا. ومؤتمر الاستثمار الإفريقي القادم سوف يتيح فرصة مثالية للبناء على هذا النجاح من خلال إبراز الفرص الاستثمارية البريطانية- الإفريقية، من النمو النظيف وحتى الخدمات المالية، في قطاعات الأعمال في منطقتينا".

وقالت وزيرة شئون إفريقيا في وزارة الخارجية والتنمية البريطانية، فيكي فورد: "إن تعزيز روابطنا مع الأسواق الناشئة في أنحاء إفريقيا يعتبر أولوية بالنسبة للمملكة المتحدة، وهذا المؤتمر يجمع بين الشركات البريطانية والإفريقية لفتح المجال أمام الاستثمار، وتعزيز النمو، ودعم الانتقال الصديق للبيئة في كل من المملكة المتحدة وإفريقيا".

وقال المفوض التجاري البريطاني المعني بإفريقيا (بالإنابة)، أليستر لونج: "نفتخر بعقد هذا المؤتمر الثاني للاستثمار في إفريقيا بعد نجاح المؤتمر الأول الذي عُقد في يناير 2021. من خلال هذا المؤتمر، سوف نحدد صفقات تجارية حقيقية ونسلط الضوء على الفرص المتاحة للشركات البريطانية والمستثمرين فيها لانتهازها. هذا العام وحده ، قمنا بدعم أكثر من 2.4 مليار جنيه إسترليني من الاستثمار المباشر للمملكة المتحدة في إفريقيا، حيث حشدنا طواقمنا في إفريقيا لتعريف الشركات البريطانية بالفرص المتاحة في جميع أنحاء القارة. ومن خلال هذا المؤتمر سوف نستكشف العناصر اللازمة لدعم الاستثمار الناجح، والأثر الذي يمكن أن يحدثه ذلك الاستثمار في إفريقيا".

وقال أندرو سكيبر، الرئيس المشارك لمجموعة مستثمري إفريقيا: "إن تشكيل مجموعة مستثمري إفريقيا، في أعقاب قمة الاستثمار البريطانية-الإفريقية 2020 الناجحة للغاية، يُظهر كيف تضع المملكة المتحدة الشركات في صميم سياساتها الاستثمارية. وتعمل البلدان الإفريقية على تحفيز النمو من خلال نموذج جديد فيما بعد الجائحة. الشركات والمستثمرون من المملكة المتحدة، بما لها من قوة سيادة القانون وما تتقاسمه من صلات ثقافية عميقة مع قارة إفريقيا، هم في وضع مثالي للعمل في شراكة مع إفريقيا للمساهمة في هذا الجهد المتجدد. ويمكن للقطاع الخاص في المملكة المتحدة جلب الخبرة والاستثمار وطرق الممارسة في مجموعة من المجالات التي لا مثيل لها في التميز في أنحاء القارة وفي مختلف القطاعات. سوف ينصب تركيز المؤتمر على شعار (إنجاز العمل معًا)، وإننا نتطلع قدُمًا لأداء دورنا".

تعطي وزارة التجارة الدولية في المملكة المتحدة أولوية لبناء علاقات تجارية قوية في إفريقيا، والتي يمكن أن تؤدي إلى توفير وتنويع وحماية فرص الاستثمار في القارة، وقد وقّعت المملكة المتحدة حتى الآن 9 اتفاقيات تجارية مع 17 دولة إفريقية، وضمنت لأغلب باقي الدول الإفريقية إمكانية الوصول المستمر إلى أسواق المملكة المتحدة من خلال برنامج التفضيلات العام في المملكة المتحدة. كما جرى توقيع مذكرة تفاهم مع منطقة التجارة الحرة للقارة الإفريقيةAfCFTA ، وهي الأولى من نوعها مع دولة غير إفريقية.