< فيديو يحبس الأنفاس.. مشاهد 11 سبتمبر كادت تتكرر فى أستراليا
جريدة الدستور
رئيس مجلسي التحرير والإدارة
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
وائل لطفى

فيديو يحبس الأنفاس.. مشاهد 11 سبتمبر كادت تتكرر فى أستراليا

تحليق طائرة بين ناطحات
تحليق طائرة بين ناطحات السحاب فى استراليا

عقب أيام من مرور ذكرى أحداث 11 سبتمبر بالولايات المتحدة الأمريكية، شهدت أستراليا حدث مخيف استرجع الأستراليون من خلاله أحداث الحادي عشر من سبتمبر، بعد أن حلقت طائرة شحن تابعة لسلاح الجو الأسترالي بين أبنية شاهقة الارتفاع في إحدى مدن البلاد.

وضمن تدريبات لعرض جوى، حلقت الطائرة عبر ناطحات السحاب وسط مدينة بريسبان، عن قصد، مما تسبب في استرجاع ذكريات أحداث الحادي عشر من سبتمبر.

وتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعى مقطع مصور للطائرة وهي تحوم بين المباني العالية في المدينة في مشهد شبيه لذلك الذي حدث في نيويورك قبل 20 عاما حين اصطدمت طائرتان ببرجي التجارة وأسفرت عن سقوط آلاف الضحايا.

وقال مايك سينغتون، كبير المسؤولين التنفيذيين في "إن بي سي"، على مقطع نشره عبر حسابه في تويتر إن اللقطات أعادته إلى 11 سبتمبر.

كما تركت طائرة الشحن الضخمة التابعة لسلاح الجو الأسترالي الناس على الأرض مذهولين وهم يتنقلون بين ناطحات السحاب.


وحلقت C-17A Globemaster III فوق بريسبان في أستراليا، متبعة مسار نهر المدينة وشق طريقها عبر المباني، وعلى رغم الإعلان عن الرحلة، التي أقيمت كإجراء تدريبي، إلا أن البعض أصيب بالصدمة.

من جانب آخر، وعقب مرور 20 عاما على أحداث 11 سبتمبر التي استهدفت برجي مركز التجارة العالمية، نشرت وكالة ناسا صورة مروعة أظهرت الكم الهائل من الدخان الناجم عن الهجوم الإرهابي.

ونشرت الوكالة صورا وثقها أحد روادها من الفضاء للهجمات في مدينة نيويورك.

وقالت الوكالة في تغريدة عبر حسابها في "تويتر" إن رائد الفضاء فرانك كولبيرتسون كان على متن محطة الفضاء الدولية في عام 2001 وشهد الهجمات من الفضاء.

وأوضحت الصورة مشهد الدخان الكثيف الذي نتج عن هجوم البرجين متصاعدا إلى جهة الشرق من مدينة نيويورك.

وأحيا الرئيس الأمريكي جو بايدن تلك المناسبة المريرة بزيارة كل موقع من مواقع تحطم الطائرات المخطوفة عام 2001، لتأبين ضحايا الهجوم المدمر.