< اليابان تُعارض خطة روسيا لإنشاء منطقة خالية من الرسوم فى جزر متنازع عليها
جريدة الدستور
رئيس مجلسي التحرير والإدارة
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
وائل لطفى

اليابان تُعارض خطة روسيا لإنشاء منطقة خالية من الرسوم فى جزر متنازع عليها

وزير الخارجية الياباني
وزير الخارجية الياباني توشيميتسو موتيجي

أعلن وزير الخارجية الياباني توشيميتسو موتيجي، أنه أبلغ نظيره الروسي سيرجي لافروف معارضة بلاده لاقتراح موسكو بإنشاء منطقة اقتصادية خاصة معفاة من الرسوم الجمركية في سلسلة من الجزر المتنازع عليها.
وخلال اجتماعهما الذي عُقد الليلة الماضية في نيويورك على هامش الجمعية العامة للأمم المتحدة، تناول لافروف القضية بينما كرر موتيجي موقف طوكيو، بأنها لن تدعم الخطة لأنها ستشمل تطبيق القوانين الروسية على الجزر، حسبما أفادت صحيفة "جابان تايمز" اليابانية على موقعها الإلكتروني.
وأضاف موتيجي أنه فيما يتعلق بالمشاريع الاقتصادية المشتركة في الجزر، فإن اليابان تدعم تنفيذها دون المساس بالموقف القانوني لليابان. كما ناقش الوزيران الخلاف الإقليمي طويل الأمد الذي منع البلدين من التوقيع على معاهدة سلام ما بعد الحرب العالمية الثانية، وفي هذا الشأن، قال موتيجي للافروف إن اليابان تريد تطوير العلاقة مع روسيا على نطاق واسع وبشكل متبادل، بما في ذلك من خلال الجهود المتعلقة بقضية معاهدة سلام ما بعد الحرب.
وقال الدبلوماسي الياباني للصحفيين في نيويورك بعد الاجتماع: "إننا اتفقنا على مواصلة المحادثات باستخدام مختلف الفرص لتحقيق تنمية واسعة للعلاقات اليابانية الروسية".
وكانت المحادثات الثنائية هي أول لقاء شخصي بين موتيجي ولافروف منذ حوالي 19 شهرًا بسبب جائحة فيروس كورونا المستجد، حيث تبادل الجانبان وجهات النظر حول الزيارات السنوية بدون تأشيرة إلى الجزر من قبل المواطنين اليابانيين، والتي تم تعليقها لمدة عامين على التوالي بسبب الوباء.
وتسمح مثل هذه البرامج لمجموعات من اليابانيين بالسفر إلى الجزر المتنازع عليها، والتي تسمى في اليابان باسم الأقاليم الشمالية، وباسم جزر الكوريل الجنوبية في روسيا، بدون جوازات سفر أو تأشيرات.
ويظل الخلاف حول السيادة على هذه الجزر حجر عثرة رئيسي أمام توقيع الدولتين على معاهدة سلام بعد أكثر من 70 عامًا من نهاية الحرب العالمية الثانية، حيث تدعي طوكيو أن الاتحاد السوفيتي استولى على الجزر بشكل غير قانوني بعد فترة وجيزة من استسلام اليابان، بينما تقول موسكو إنها فعلت ذلك بشكل شرعي.
يُشار إلى أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أعلن مسبقا عن اقتراحه الخاص بإنشاء منطقة خالية من الرسوم الجمركية في وقت سابق من هذا الشهر، بهدف جذب الاستثمارات الخارجية إلى الجزر الواقعة قبالة محافظة هوكايدو اليابانية.