< صحيفة بريطانية: ألمانيا وقعت اتفاق تعاون فضائي مع أستراليا
جريدة الدستور
رئيس مجلسي التحرير والإدارة
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
وائل لطفى

صحيفة بريطانية: ألمانيا وقعت اتفاق تعاون فضائي مع أستراليا

الاتحاد الاووربي
الاتحاد الاووربي

قبل ساعات من دعم ألمانيا علنًا الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بشأن الخلاف الدبلوماسي مع أستراليا والولايات المتحدة والمملكة المتحدة بسبب اتفاق "اوكوس" لشراء غواصات نووية، وقعت برلين وكانبرا تحالفًا عسكريًا في برلين في اعلان عن ضربة أخرى لباريس.


كانت ألمانيا قد أشارت صباح اليوم إلى أن تخلي أستراليا عن عقد غواصة مع فرنسا هو نداء إيقاظ آخر للاتحاد الأوروبي لتعزيز سيادته، مشيرة إلى أنه سيكون من الصعب إعادة بناء الثقة المفقودة بعد هذه الخطوة، وفق صحيفة "اكسبريس" البريطانية.


وقال وزير الشؤون الأوروبية الألماني مايكل روث للصحفيين قبل اجتماع مع نظرائه في بروكسل "لا يمكننا الاعتماد حصريًا على الآخرين ولكن يجب أن نتعاون وعلينا التغلب على خلافاتنا (داخل الاتحاد الأوروبي) والتحدث بصوت واحد".
وأضاف: "نحتاج جميعًا إلى الجلوس على طاولة؛ يجب إعادة بناء الثقة المفقودة - ومن الواضح أن هذا لن يكون سهلاً. لكننا نريد تقديم مساهمة بناءة".
لكن الليلة الماضية، أعلن الجنرال الألماني إبرهارد زورن أنه التقى مع نظيره الأسترالي الأدميرال ديفيد جونستون في برلين، للتوقيع على تحالف عسكري فضائي جديد.
وقال زورن: "نحن، أستراليا وألمانيا، نريد تعميق حوارنا حول أمن الفضاء والوضع في الفضاء. ولهذه الغاية، وقعت أنا والأدميرال ديفيد ل. جونستون خطاب نوايا لشراكة الفضاء العسكرية" اليوم في برلين.
وأضاف: "ينصب تركيزنا على بيانات أجهزة الاستشعار وأجهزة الاستشعار الأرضية."
كما أشاد الجنرال الألماني بالتعاون العسكري بين برلين وواشنطن اليوم.
وفي إشارة ملموسة على غضب الاتحاد الأوروبي، أرجأ سفراء الاتحاد الاستعدادات لانعقاد مجلس التجارة والتكنولوجيا الافتتاحي في 29 سبتمبر مع الولايات المتحدة، وهو تجمع تم الترويج له باعتباره تقدمًا كبيرًا في التحالف عبر الأطلسي.
وقالت رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين دفاعا عن فرنسا: "عوملت إحدى دولنا الأعضاء بطريقة غير مقبولة، لذلك نحتاج إلى معرفة ما حدث ولماذا".
وقال دبلوماسيون من الاتحاد الأوروبي إن المدير التنفيذي في الاتحاد الأوروبي طلب إجراء مناقشات تمهيدية في الاتحاد الأوروبي بشأن مجلس التجارة والتكنولوجيا الأمريكي الذي سيُلغى من جدول أعمال يوم الأربعاء.
وقال متحدث باسم المفوضية إن اللجنة ما زالت تحدد ما إذا كان الاجتماع الأمريكي يجب أن يمضي قدما كما هو مخطط.
وقالت فرنسا إنها تقيم جميع الخيارات ردا على إلغاء أستراليا عقد غواصة بقيمة 40 مليار دولار الأسبوع الماضي، بينما وقفت معها ألمانيا، أكبر حليف لفرنسا في الاتحاد الأوروبي، قائلة إن واشنطن وكانبرا أضرا بالثقة بين الحلفاء التي سيكون من الصعب إعادة بنائها.