< بولندا تتبرع بلقاحات مضادة لكورونا لأوزبكستان وكينيا
جريدة الدستور
رئيس مجلسي التحرير والإدارة
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
وائل لطفى

بولندا تتبرع بلقاحات مضادة لكورونا لأوزبكستان وكينيا

كورونا في بولندا
كورونا في بولندا

أعلن نائب وزير الخارجية البولندي، مارسين برزيداتش، أن بلاده ستتبرع بأكثر من 460 ألف لقاح مضاد لفيروس كوفيد- 19 لأوزبكستان وكينيا.

ونقلت صحيفة «بولاند إن» الإلكترونية عن برزيداتش قوله، خلال مؤتمر صحفي في مطار شوبان في وارسو، إن جائحة كوفيد- 19 تمثل تحديًا عالميًا لا يمكن مكافحته إلا من خلال التضامن والتبادل المنسق للمعلومات والدعم المتبادل، مشيرا إلى أنه منذ أن قامت بولندا بتلقيح نسبة كبيرة من سكانها، فإنها تريد مشاركة لقاحاتها مع شركائها أولاً وقبل كل شيء مع أوزبكستان، فهي شريكنا المهم في آسيا الوسطى والأكثر اكتظاظا بالسكان في المنطقة.

وأضاف نائب وزير الخارجية: «إن اللقاحات ستعطى أيضا لشركائنا الأفارقة في كينيا»، مشيرا إلى أن هذا البلد كان أيضا شريكا مهما لبولندا، وهو بلد يتمتع بإمكانيات كبيرة.

كما أعلن ميشال كوتشيميروفسكي، رئيس وكالة الاحتياطيات الاستراتيجية الحكومية، أن بولندا سترسل 250 ألف لقاح إلى أوزبكستان، بينما ستذهب 211 ألف جرعة إلى كينيا.

وفي لاتفيا، أعلن مركز السيطرة على الأمراض والوقاية منها، اليوم السبت، تسجيل 419 إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد، وخمس حالات وفاة ناجمة عنه خلال الـ24 ساعة الماضية.

وذكر المركز- في بيان نقلته وكالة الأنباء اللاتفية الرسمية (ليتا) على موقعها الإلكتروني- أن العدد الإجمالي للمصابين بالفيروس في البلاد ارتفع إلى 146 ألفًا و800 حالة، في حين ارتفع إجمالي الوفيات المرتبطة به إلى 2607 حالات بعد تسجيل خمس حالات وفاة أمس.

وبشأن حالات الإصابة بكورونا في جزر فيجي، فقد تم تسجيل 143 إصابة جديدة بالفيروس، ليرتفع إجمالي الإصابات إلى 48 ألفا و858 حالة، تعافى منهم 35 ألفا و99 حالة.

وقالت منظمة الصحة العالمية إن اللقاحات توفر أملًا جديدًا، ويجب استخدامها كأداة وقاية رئيسية من قبل البلدان والأفراد، ويتم الآن تقديم لقاحات كوفيد- 19 في جميع بلدان إقليم شرق المتوسط البالغ عددها 22 بلدًا، لكن التحديات قائمة في البلدان التي تواجه حالات طوارئ، بما في ذلك سوريا واليمن.

يشار إلى أن فيروس كورونا المستجد أو (كوفيد- 19) ظهر في أواخر ديسمبر 2019 في مدينة "ووهان" الصينية في سوق لبيع الحيوانات البرية، ثم انتشر بسرعة مع حركة انتقال كثيفة للمواطنين.